عاجل

كغيرها من الدول التي تتبع التقويم الشرقي في العالم، إحتفلت روسيا بعيد الفصح المجيد، حيث شهدت كاتدرائية المسيح المخلص وسط موسكو احتفالات مهيبة حضرها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء دميتري مدفيديف، وحشد كبير من المواطنين. وبهذه المناسبة هنأ بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل المسيحيين بحلول عيد الفصح ودعا المسيحيين إلى تقاسم فرح عيد الفصح مع كل من يحتاج إلى اهتمام ورعاية.

بدورها احتفلت أوكرانيا بعيد الفصح وحمل المؤمنون الشموع التي أضيئت بالنار المقدسة، التي تفيض سنويا في كنيسة القيامة في القدس، والتي تم إحضارها الى الكنائس الأورثودكسية مساء السبت.

وتقام طقوس عيد الفصح في أكثر من ثلاثين ألف كنيسة أرثوذكسية ويعد النور المقدس أحد العجائب المسيحية الأرثوذكسية والتي تحدث كل عام في نفس الوقت والمكان وهو يوم “سبت النور“السابق لعيد القيامة. ويتسلم كل وفد من الكنائس الأرثوذكسية من جميع انحاء العالم شعلة من النور المقدس لنقلها الى الكنيسة الارثوذكسية في بلده فى رحلة جوية خاصة.