عاجل

تقرأ الآن:

الهجوم الاسرائيلي يزيد القلق الدولي من امتداد الازمة السورية


أوروبا

الهجوم الاسرائيلي يزيد القلق الدولي من امتداد الازمة السورية

الهجوم الصاروخي الاسرائيلي الذي استهدف مواقع للجيش السوري حول دمشق لا يزال حديث الساعة. سفير ايران في بروكسل نفى، خلال محاضرة في جامعة لوفن البلجيكية، الادعاء بأن القصف استهدف قافلة صواريخ إيرانية معدة لحزب الله اللبناني.

السفير الايراني محمود باريماني قال “لم يكن الامر كذلك، لم تكن قافلة صواريخ ايرانية كما نشر“، قبل أن يضيف :“ما فعلته اسرائيل مناقض لكل المبادئ الاساسية لميثاق الامم المتحدة، ويستثير التوتر في المنطقة أكثر وهو تدخل لدولة أجنبية في سوريا. إنه شيء يجب أخذه على محمل الجد”.

السلطات السورية اعتبرت الهجوم اعلان حرب وتوعدت بالرد في “الزمان والمكان المناسبين“، واسرائيل تكرر حديثها عن منع وصول اسلحة لحزب الله.
تعليقا على الحجج الاسرائيلية، تقول البروفسورة ريم عيادي من مركز الدراسات الاوروبية :“المهم ألا تقوم أية دولة بمهاجمة قوافل ما لم يثبت وجود تهديد لمصالحها القومية والامنية“، وأضافت :“هذا الامر لم يثبت، لهذا لا أرى كيف يمكن لدولة الذهاب إلى دولة أخرى والاعتداء عليها”.

المفوضية الاوروبية شددت بدورها على القلق الدولي المتزايد من امتداد الصراع خارج سوريا، كما قال الناطق باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية الاوروبية كاثرين آشتون. خصوصا أن الهجوم الاسرائيلي اعتبر الاعنف من نوعه منذ 40 عاما.