عاجل

تقرأ الآن:

اللقاح الخماسي لإنقاذ حياة أطفال الصومال


علوم وتكنولوجيا

اللقاح الخماسي لإنقاذ حياة أطفال الصومال

عبد الوهاب هو رضيع من الصومال لا يتجاوز عمره الستة أشهر، لكنه من بين الأطفال الأوائل الذين تلقوا لقاحا خماسيا يحميهم من خمسة أمراض قاتلة.

جلبته أمه إلى هذه المصحة في موقاديشو، وتطلبت منها عملية اللقاح وقتا قصيرا لكنها قد تمنح رضيعها عمرا طويلا.

تقوا ام عبد الوهاب:“لقد أتيت بابني حتى يحصل على هذا اللقاح، لأنني سمعت أن اللقاح يحصنه من الأمراض. أبنائي الأربعة الأكبر سنا واجهوا مضاعفات خطيرة بسبب الحصبة لأنهم لم يكونوا ملقحين لذلك قررت أن يحصل إبني على التلقيح حتى لا يعاني ماعاناه اخوته.”

هذا اللقاح الجديد المستخدم بكثرة على المستوى العالمي تم نشره مؤخرا في الصومال حيث تنخفض نسبة التلقيح في مناطق عديدة من البلاد لتصل الى سبعة في المائة فقط، فالنظام الصحي انهار تقريبا بعد عقود من الحروب والنزاعات. يقول هذا الطبيب:“اللقاح الخماسي مهم جدا لأطفال وهو يتضمن مستضدين جديدن هامين خاصة بالنسبة للالتهاب السحايا والتهاب الكبد الوبائي من نوع ب.”

هذا اللقاح الخماسي يحصن الجسم من التهاب الكبد الوبائي من نوع ب والدفتيريا والسعال الديكي والتيتانوس أو الكزاز والإنفلونزا التي قد تسبب التهاب السحايا.

يقول هذا الخبير:“هناك حوالي مائة وواحد وسبعين ألف طفل تقل أعمارهم عن الخمس سنوات توفوا العام الماضي بسبب هذه الأمراض ونريد ان ينخفض هذا الرقم بصفة ملحوظة في الفين وأربعة عشر”.

حوالي مليون جرعة إضافية من هذا اللقاح قدمت للصومال لتلبية احتياجات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن العام. كل واحد منهم سيتلقى ثلاثة تلقيحات قبل عيد ميلاده الأول.

اختيار المحرر

المقال المقبل
حاسة اللمس والعاطفة الإيجابية لتعلم أسهل وأسرع

علوم وتكنولوجيا

حاسة اللمس والعاطفة الإيجابية لتعلم أسهل وأسرع