عاجل

مثلت هذا الاثنين المتهمة الرئيسية بياتي شابي البالغة من العمر ثمانية وثلاثين سنة أمام محكمة ميونيخ للبت في واحدة من أكبر محاكمات النازيين الجدد في ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية.شابي المتهمة بالمشاركة في قتل ثمانية مواطنين أتراك ويوناني واحد وشرطية ألمانية،إضافة إلى مشاركتها في خمس عشرة عملية سطو باستخدام السلاح،بدت مرتاحة ومبتسمة وأنيقة وهي تدير ظهرها لعدسات الكاميرا التي قامت بتغطية الجلسة وعلى رأسها وسائل الاعلام التركية.كما مثل أربعة أشخاص يشتبه في تقديمهم مساعدة لوجيستية لهذه الخلية التي كانت تضم الى جانب شابي أوفي بونهارت وأوفي موندلوس اللذين انتحرا في الرابع من نوفمبر من العام 2011 عقب السطو على وكالة بنكية وخوفا من الاعتقال.
وتظاهر عشرات المناهضين للعنصرية بمعية عائلات الضحايا أمام المحكمة تلبية لدعوة عدة منظمات ورفعوا لافتات تندد بالرعب النازي والعنصرية اليومية وطالبوا الحكومة الألمانية بمكافحة الجرائم التي يرتكبها اليمين المتطرف.