عاجل

من مركز الفضاء في غويانا أطلق الصاروخ الأوروبي “فيغا“، لوضع قمرين اصطناعيين أحدهما أوروبي والآخر فيتنامي في مدارهما لمراقبة الأرض.وخصص أحد القمرين وهو “بروبا” لتصوير الغطاء النباتي وتنوعه على كوكب الأرض، أما القمر الفيتنامي فستتم عن طريقه مراقبة التغير المناخي ورصد الكوارث الطبيعية.ويقول المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية جون جاك دوردين:
“اختصاص فيغا هو العلوم، سواء كانت علوم الأرض أو علوم الكون. نحتاج إليه لتطوير المعارف ما يعني تطوير القدرة التنافسية وبالتالي تحقيق النمو”.ويفتح “فيغا” الطريق أمام الأوروبيين للفضاء بفضل التصنيع في قطاع لطالما سيطر عليه الروس، ويضاف هذا الصاروخ إلى أريان وسويوز.