عاجل

تقرأ الآن:

"القلب له حججه" أو قصة زواج شيرا من زوج شقيقتها المتوفية


ثقافة

"القلب له حججه" أو قصة زواج شيرا من زوج شقيقتها المتوفية

شيرا تعيش في عائلة يهودية أرثوذكسية في تل أبيب. في سن الثامنة عشرة كانت تحلم بالزواج.
لكن شقيقتها استيرا الأكبر سنا تموت وهي تلد، العادات كانت تدفع بزوج شقيقتها يوشي للذهاب الى بلجيكا والزواج هناك لكن والدة شيرا كانت لها فكرة أخرى، “لما لا تتزوج شيرا من يوشاي؟ “

نرى بقية التفاصيل فيلم “القلب له حججه” المستوحىمن قصة حقيقية ترويها لنا المخرجة راما بورشتين:“جاءت فتاة نحونا، وكانت جميلة جدا وتلبس الكثير من المجوهرات وهذا يعني أنها قد خطبت حديثا. رحبت بها صديقتي بطريقة غريبة جدا، وعندما غادرت ‘قالت لي أرأيت، سوف تتزوج زوج شقيقتها التي توفيت ..شعرت بصدمة.”

الفيلم هو اول تجربة سينمائية للمخرجة راما بورشتين التي تربت في عائلة يهودية متدينة و رغم ذلك اختارت طريق السينما و الإبداع إذ تقول:“لم أكن متدينة فعلا، درست السينما في مدرسة جيدة لذلك وضعت جميع قدراتي في هذا الفيلم. رجال الدين لا يدرسون السينما ولا يمكنهم انجاز فيلم . و أعتقد أنه فيلم جيد إذ كانت لي نظرة من الداخل وليس مجرد نظرة من الخارج تحاول تفسير العالم.

فيلم “القلب له حججه” يعرض حاليا في قاعات السينما الفرنسية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
رحلة الكونتيكي الإستكشافية تتحول إلى فيلم سينمائي

ثقافة

رحلة الكونتيكي الإستكشافية تتحول إلى فيلم سينمائي