عاجل

تقرأ الآن:

الضربات الإسرائيلية وتأثيرها على صراع المعارضة ونظام الاسد


سوريا

الضربات الإسرائيلية وتأثيرها على صراع المعارضة ونظام الاسد

هل ستغير الغارات الجوية التي شنها الطيران الاسرائيلي على سوريا مجرى الصراع القائم
بين المعارضة ونظام الاسد. البعض أدان الغارات الاسرائلية واعتبرها عدوانا على سوريا وانتهاكا لسيادة دولة وهي تعيش حربا اهلية منذ اكثر من عامين، فيما اعتبر البعض الاخر ان لاسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها من خطر حزب الله ومختلف الاسلحة الخطيرة التي يمكن ان تصل له. سوريا وعلى لسان وزير إعلامها اكدت أن الهجوم الاسرائيلي على سوريا سيفتح الباب امام جميع الاحتمالات ويجعل الوضع المعقد في المنطقة أكثر خطورة.
محلل سياسي إسرائيلي ألون لييل يقول:” إذا تم فهم الضربات الاسرائيلية الأخيرة على أنها إعلان حرب في المنطقة سيكون ذلك مشكلة حقيقية بالنسبة لإسرائيل”.
الامين العام لحزب الله يضيف:“لسوريا اصدقاء ولن يتركوا دمشق تسقط في يدي اسرائيل وأمريكا”. أما حسين مقدم ضابط ايراني سابق فصرح قائلا:” باعتبار ايران حليفا استراتيجيا لسوريا، من الممكن أن ترسل قوات عسكرية لدمشق في حال شنت اسرائيل هجمات عسكرية شاملة على سوريا. بامكان ايران القيام بذلك”.
الهجوم الاسرائيلي على سوريا خلف موجة غضب في بعض الدول العربية . في رام الله تظاهر ممثلون عن رؤساء الاتحادات والنقابات الشعبية والمهنية الفلسطينية للتنديديما اعتبروه عدوانا اسرائيليا على سوريا. مقاتلوا المعارضة نفوا استخدامهم لأي أسلحة كيماوية بعد أن اعلنت المدعية العامة السابقة في المحكمة الجنائية الدولية والعضو في لجنة التحقيق الدولية في انتهاكات حقوق الانسان كارلا ديل بونتي انهم استخدموا غاز السارين.