عاجل

مثول عضوة في خلية نازية أمام المحكمة

تقرأ الآن:

مثول عضوة في خلية نازية أمام المحكمة

حجم النص Aa Aa

بمظهر المتحدي، وهي تدير بظهرها إلى عدسات وسائل الاعلام، مثلت أمام القضاء الألماني في مدينة ميونخ “بياتي شابي” العضو في خلية للنازيين الجدد، والمتهمة بارتكاب تسع جرائم قتل عنصرية طال معظمها تجارا أتراكا إضافة إلى عمليات سطو وقتل شرطية عام ألفين وسبعة. ويمثل معها أربعة أشخاص يعتقد أنهم قدموا لها ولرفاقها مساعدة لوجستية.شابي هي الوحيدة التي لا تزال حية من مجموعة تضم ثلاثة نازيين جددا انتحر اثنان منهما منذ نحو عامين، وقد أجلت محاكمتها إلى الثلاثاء المقبل، فيما اتهمت الاستخبارات الداخلية بالاهمال لإتلافها وثائق مهمة قبل إغلاق التحقيق، الذي تولت لجنة برلمانية الكشف عن ثغرات فيه.ويقول المدعي العام الفدرالي هيربرت ديمر:
“لم نعثر خلال تحقيقنا على أي دليل يثبت تورط أشخاص آخرين ألفوا تلك الأماكن، أو كانت لهم علاقات مع مجموعات أخرى. التحقيق متواصل، ونحن نتابع كل معلومة”.
وأمام قاعة المحكمة تجمع عشرات الأشخاص الذين كانوا يريدون متابعة المحاكمة.تقول سامية شيمشيك وهي ابنة أحد الضحايا:
“كان الأمر مرهقا بالنسبة إلي، وسلط علي عبء إذ لم يكن من المريح أن أكون في قاعة مع المتهمين لساعات ومشاهدتهم. كان هناك متهمون يثيرون الاستفزاز. لقد كان يوما مرهقا”.
وقد هزت القضية المانيا التي كان يعتقد انها استخلصت دروس الماضي، وطرحت نقاشا بشأن إذا كان ينبغي عليها أن تبذل جهدا أكبر لمكافحة العنصرية وأقصى اليمين من النازيين الجدد.
ويتعبن على المحكمة الاجابة عن سؤال محير، وهو كيف تمكن النازيون الثلاثة الذين كانوا مراقبين من جهاز الاستخبارات منذ نهاية التسعينات أن يستمروا في العيش بشكل عادي لفترة طويلة.