عاجل

المدرب الأسطورة “أليكس فيرغيسون” يقرر اعتزال تدريب نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي مع نهاية الموسم بعد ستة وعشرين عاما قضاها على رأس الفريق.

هذا ما أكده نادي الشياطين الحمر في بيان صدر الأربعاء، بيان نزل كالصاعقة على كل محبي الفريق في كل أنحاء العالم.

وجاء قرار فيرغسون مفاجئاً كونه صرّح قبل أيام قليلة بأنه سيبقى في منصبه طالما سمحت صحته بذلك، ليفاجئ الجميع باعتزاله تدريب النادي غداة تتويجه بلقب الدوري الإنكليزي هذا الموسم.

فيرغيسون البالغ من العمر واحدا وسبعين عاما، تولى تدريب مانشستر يونايتد في السادس
تشرين الثاني / نوفمبر من العام ألف وتسعمائة وستة وثمانين وقاده إلى إحراز بطولة الدوري ثلاث عشرة مرة ودوري الأبطال مرتين، عامي ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين وألفين وثمانية، كما قاده للفوز بكأس إنكلترا في خمس مناسبات وكأس الرابطة في أربع مرات، ما جعله المدرب الأكثر تتويجا في بريطانيا.

كلايتون بلاكمور، اللاعب السابق للنادي يقول: “ما قدمه للنادي طيلة كل هذه السنوات أمر مذهل. أمر لم يسبق له أن حدث ولن يحدث أبدا من جديد. إنه يوم حزين بالنسبة لي وبالنسبة للاعبين والمناصرين أيضا. لكن الخبر السار هو بقاؤه في النادي”

يشار إلى أن نادي مانستر يونايتد أكد أن فيرغيسون سيبقى في الفريق كمدير وسفير رسمي له، وأن مباراة التاسع عشر من هذا الشهر أمام واست بروم ستكون الأخيرة له على رأس العارضة الفنية للنادي.