عاجل

"غاليس" الأسطورة اليونانية

تقرأ الآن:

"غاليس" الأسطورة اليونانية

حجم النص Aa Aa

جمهور غفير تدفق على القاعة الرياضية بسالونيك لمشاركة اللاعب اليوناني الأسطورة نيكوس غاليس الحفل الذي أقيم على شرفه تكريما لانجازاته مع نادي أريس سالونيكا والمنتخب اليوناني لكرة السلة.

الأنصار هتفوا كثيرا باسم نيكوس غاليس الذي يعتبره البعض في اليونان أحسن رياضي يوناني على مر التاريخ.

شهادة يتشرف بها غاليس الذي قضى كل مشواره الرياضي في اليونان.

نيكوس غاليس يقول: “ لم أتدارك نفسي عندما دخلت الملعب وشاهدت الحب الذي يكنه لي الأنصار، رفع قميصي إلى السقف وجعل القاعة تسمى باسمي كانت لحظات رائعة حقا لن أنساها أبدا طيلة حياتي”

نيكوس غاليس الذي ولد في نيو جيرسي الأمريكية قبل ستة وخمسين عاما لا يزال يحظى باحترام وتقدير زملائه القدامى الذي قاسموه الإنجازات والتتويجات على غرار “زالجكو أوبرادوفيك” الذي يقول: “أطفال عديدون بدأوا يلعبون كرة السلة ويهتمون بها بسبب غاليس، لقد ساهم بشكل كبير في دفع السلة الأوروبية إلى الأمام. أشكره مرة أخرى لكل ما قدمه لرياضة كرة السلة بشكل عام”

الحفل الذي حضرته شخصيات رياضية يونانية كبيرة كان أيضا مناسبة للتذكير بإنجازات الفتى الذهبي اليوناني الذي قاد منتخب اليونان للفوز ببطولة أوروبا عام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين.

أودي نوريس، اللاعب السابق في صفوف نادي برشلونة الإسباني يضيف: “لن أنسى أبدا ما قدمه غاليس خاصة وأن ابني اسمه نيكوس. لقد سميته بهذا الاسم نسبة لنيك غاليس الذي أحترمه كثيرا كشخص وكرياضي على حد سواء”

وسبق لغاليس الملقب بالرجل الحديدي أن توج بالدوري اليوناني مع ناديه آريس سالونيكا في ثمان مناسبات كما قاد فريقه للفوز بالكأس اليونانية ست مرات آخرها كانت سنة ألف وتسعمائة وثلاثة وتسعين، واختير أيضا كأفضل لاعب يوناني أربع مرات.

موفدة قناة يورونيوز إلى اليونان تقول: “ نيك غاليس أدرك خلال هذا الحفل الذي أقيم على شرفه أن الاحترام الذي يكنه له أبرز اللاعبين لم يندثر مع مرور الوقت. هذا الحفل الذي أقيم هنا في مجمع أليكساندر أعاد الآلاف من المناصرين الذي حضروه عقدين إلى الوراء”