عاجل

محكمة ميلانو تؤيد إدانة برلوسكوني في قضية التهرب الضريبي

تقرأ الآن:

محكمة ميلانو تؤيد إدانة برلوسكوني في قضية التهرب الضريبي

حجم النص Aa Aa

محكمة الإستئناف في ميلانو تؤيد حكمها بالسجن لمدة سنة واحدة على رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلوسكوني بتهمة التهرب الضريبي في قضية ميدياست، ومنعه من تولي أي وظيفة عامة لمدة خمس سنوات. وردت المحكمة “الطعن في الإستنئاف“، الذي قدمه المتهمون وبينهم رئيس الوزراء السابق، وأكدت الحكم الصادر في السادس والعشرين تشرين الأول-اكتوبر الماضي في البداية. وكانت المحكمة أصدرت في حينها عقوبة بالسجن أربع سنوات خفضت على الفور إلى سنة بموجب عفو وحظرت على برلوسكوني تولي أي وظيفة عامة لمدة خمس سنوات.

محامي برلوسكوني انتقد قرار محكمة ميلانو ووصفه “بالحكم المسبق“، “ الحكم الصادر سيء للغاية، ونحن مقتنعون أنّ محكمة الإستئناف ستصدر حكماً مماثلاً، والآن سنتقدم بالإستئناف على مستوى المحكمة العليا“، أضاف المحامي.

ويعلق تطبيق العقوبة لإحتمال لجوء محامي برلوسكوني إلى محكمة التمييز، كما ان تطبيقها رهن بحكم يتوقع أن تصدره المحكمة الدستورية بشأن خلاف بين رئاسة المجلس ومحكمة ميلانو التي رفضت في أذار-مارس ألفين وعشرة قبول تغيب برلوسكوني لحضوره جلسة لمجلس الوزراء عندما كان رئيس حكومة. ويتوقع ان تتخذ المحكمة قرارها في حزيران-يونيو وفي حال أعلنت ان برلوسكوني على حق ستلغى العقوبة.

وفي هذه القضية يتهم برلوسكوني بزيادة أسعار حقوق بث الأفلام التي تم شراؤها عبر شركات وهمية كان يملكها لدى إعادة بيعها إلى مجموعته ميدياست. وقد تكون المجموعة أسست صناديق في الخارج وخفضت أرباحها في إيطاليا لدفع ضرائب أقل.

وفي حزيران-يونيو للعام الماضي أعلن المدعي فابيو دي باسكوالي أن أسعار شراء ميدياست للأفلام ضخمت وأن قيمتها الإجمالية بلغت ثلاثمائة وثمانية وستين مليون دولار بين عامي أربعة وتسعين وثمانية وتسعين في حين كانت بأربعين مليون يورو بين عامي ألفين وواحد وألفين وثلاثة.