عاجل

رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني الذي أدين مرة أخرى بالسجن لمدة سنة واحدة في محكمة الاستئناف في ميلانو لم يخرج جميع أوراقه اذ يعلق تطبيق العقوبة لاحتمال لجوء محامي برلوسكوني الى محكمة النقض.

برلوسكوني المتهم بالتهرب الضريبي في قضية ميدياست منع من تولي أي وظيفة عامة لمدة خمس سنوات ،ومن المتوقع أن تتخذ المحكمة قرارها في حزيران يونيو المقبل.

ريناتو بانديتا عن حزب شعب الحرية الايطالي:”
إنه قضاء يعمل بشكل سياسي،ويريد تدمير لون معين من سياسة المجلس،فهذا أمر واضح للغاية.”

محامي برلوسكوني نيكولو غيديني انتقد قرار محكمة ميلانو ووصفه “بالحكم المسبق“، وعبر أن الحكم الصادر في حق برلسكوني سيء للغاية.
ومن المتوقع أن تشكل إدانة برلسكوني حرجا كبيرا لرئيس الوزراء إنريكو ليتا،وربما تؤدي الى أزمة سياسية جديدة في ايطاليا.

وبموجب القانون الايطالي لن يقضي برلسكوني أي فترة عقوبة لحين استنفاد كل درجات الاستئناف،وربما تبطل محكمة أعلى درجة الحكم.

برلوسكوني متهم بزيادة أسعار حقوق بث الأفلام التي تم شراؤها عبر شركات وهمية كان يملكها لدى إعادة بيعها إلى مجموعته ميدياست. وقد تكون المجموعة أسست صناديق في الخارج وخفضت أرباحها في إيطاليا لدفع ضرائب أقل.