عاجل

تقرأ الآن:

حركة طالبان الباكستانية تتوعد بشن هجمات يوم الانتخابات


باكستان

حركة طالبان الباكستانية تتوعد بشن هجمات يوم الانتخابات

انتهت الحملة الانتخابية للأحزاب الكبيرة في باكستان،حملة شابتها أعمال عنف في البلاد تبنت حركة طالبان الباكستانية التي تقاطع الانتخابات وتعتبرها مخالفة للإسلام جزءا كبيرا من تلك الاعتداءات.

الحركة هددت بأنها لن تتوقف وأنها ستقوم بشن هجمات يوم الاقتراع.التهديد لم يسثتني حتى الأحزاب الاسلامية كحزب علماء الاسلام.

الأحزاب الباكستانية التقليدية كحزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه نواز شريف تجنبت عقد اجتماعات كبيرة.
شريف الذي يتصدر قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس الحكومة الباكستانية المقبلة،قال إنه سينهي مشاركة باكستان في الحرب الأمريكية على الإرهاب في حال فوزه بالانتخابات.

ولازال المرشح عن حزب حركة الانصاف عمران خان النجم الصاعد في السياسة الباكستانية في فترة نقاهة غداة اصابته بجروح في الرأس والظهر على اثر سقوطه خلال تجمع لحزبه في لاهور ،حادث أثار موجة من التعاطف معه في البلاد.

عشرون شخصا على الأقل أصيبوا مساء الأربعاء بينهم أطفال ونساء جراء انفجار قنبلة شرقي مدينة كراتشي الباكستانية.
الانفجار نجم عن قنبلة يتم التحكم بها عن بعد وضعت على جانب الطريق حسب مصادر أمنية.

كما جرت سلسلة من التفجيرات استهدفت مقار مرشحي الحركة القومية المتحدة، وحزب عوامى الوطني، وحزب الشعب الباكستاني، ومعظمها في كراتشي وبيشاور وكويتا، وذلك خلال فترة الاستعداد للانتخابات التي ستجرى يوم السبت المقبل.

وتعتبر هذه المرة الأولى في تاريخ باكستان التي تسلم فيها حكومة منتخبة مقاليد السلطة الى حكومة منتخبة أخرى.