عاجل

بعد الافراج عن ثلاث سيدات مختطفات، في كليفلاند اختلطت المشاعر. لمدة عشر سنوات ارييل كاسترو، احتفظ بهن كأسرى تفاصيل هذا الاعتقال في تقرير للقناة الفرنسية الثالثة.

من جهته التلفزيون الاسباني قدم تقريراً عن عائلة كاسترو وأصدقائه وما عرفوه عن الشخص قبل اعتقاله.

الشرطة ومكتب التحقيقات الفيدرالي اقتحموا المنزل بحثا عن الأدلة، وقد يصلون إلى نتائج مرعبة، لأن فتاة أخرى اختفت في هذا الحي الفقير عام 2007، هذا ما تتابعونه في تقرير للتلفزيون البرتغالي.

من جهتها القناة الفرنسية الثانية قدمت تقريراً عن والدة، بعد اثنين وعشرين عاما على اختفاء ابنتها، وكيف أن ظهور ثلاث فتيات في كليفلاند حرك فيها الكثير من المشاعر وأحيى فيها الأمل.