عاجل

تقرأ الآن:

كأس العالم البرازيل 2014: تخوف من عدم إنجاز الملاعب الرياضية في الآجال المحددة


رياضة

كأس العالم البرازيل 2014: تخوف من عدم إنجاز الملاعب الرياضية في الآجال المحددة

البرازيل تستعد لاحتضان كأس الكنفدرالية بين الخامس عشر والثلاثين من يونيو حزيران المقبل. فقد احتضن ملعب ماراكانا الجديد بريو دي جانيرو مباراة استعدادية للوقوف على مدى جهوزية الملعب حيث سيتم افتتاحه رسميا في الثاني من تموز يوليو.
اسطورة كرة القدم البرازيلية زيكو يأمل في أن يثار المنتخب البرازيلي من خيبة عام 1950 على هذا الملعب بالذات. زيكو:
“والدي كان حاضرا في هذا الملعب لمشاهدة تلك المباراة بين البرازيل والاورغواي وقال لي، لقد كانت اكبر خيبة امل في حياتي. عندما كنت طفلا كان دائما يحدثني عن ملعب ضخم. حوالي مئتي الف شخص يبكون بحرقة اثر خسارة الفريق، فالشعب باكمله كان مؤمنا بالفوز وبالتالي كانت صدمة كبيرة.”

قبل بضع سنوات، وقع اختيار الفيفا على البرازيل لاحتضان مونديال 2014 حيث يسعى المنتخب البرازيلي للتتويج بلقب البطولة على ارضه.

نايمار:
“ بالنسبة لي. الفوز بكاس العالم هو حلم كبير بالنسبة لي.”

يورونيوز:
هذه الكاس تنظم هذه المرة في البرازيل.

نايمار

نعم وهي اكثر اهمية بالنسبة لنا لانها تنظم على ارضنا. نشعر بمسؤولية كبيرة وبضغط كبير مقارنة بالاخرين ولكننا في أتم الاستعداد.”

كلاوديا غارسيا:
البرازيليون يحلمون بالفوز بلقب عالمي سادس، لكن قبل الوصول الى المباراة النهائية هنا في الماراكانا، لا تزال امام البلاد العديد من التحديات في الفترة المقبلة.
فكل الملاعب لا تزال غير جاهزة حتى الان كما تم تاخير موعد تسليم ملعب ماراكانا ثلاث مرات. اذ من المنتظر ان يتم تسليم الملعب جاهزا الى الفيفا في الرابع والعشرين من الشهر الجاري غير ان ذلك لا يزال غير مؤكد.

يورونيوز:
هل تعتقد بان الملعب سيكون جاهزا قبل كاس الكونفدرالية؟

مواطن برازيلي: لا اعتقد ذلك. لم يتم بعد الانتهاء من الاشغال الداخلية في الملعب ونحن بحاجة لتنفيذ العديد من الاشغال بعد كاس الكونفيدرالية. الملاعب الستة التي ستحتضن كاس الكونفيدارلية لا تزال بحاجة الى الى اجراء العديد من التحسينات لانها لا تستجيب الى مواصفات الفيفا. يتعلق بعض هذه المواصفات بتامين دخول وخروج الجماهير حيث تفكر الفيفا في افتتاح البطولة بخمسة ملاعب فقط عوض ستة.

لويس فرنانديز: نائب وزير الرياضة

هذه الملاعب يجب ان تكون جاهزة في شهر ديسمبر وذلك لن يحدث هذا ما يؤثر على برنامج عملنا لاننا سنحتاج لوقت اكثر لاجراء مباريات تجريبية حيث يجب اجراء هذه التجارب قبيل انطلاق كاس الكونفيدرالية.”

ريكاردو تراد: رئيس لجنة تنظيم كاس العالم

“قررنا منذ البداية اجراء مباريات البطولة في الملاعب الستة وبالتالي نحن مطالبون بالايفاء بتعهداتنا حيث لا نملك خطة ثانية في حال عدم جهوزية كل الملاعب.”

الاشغال التي اجريت في الملاعب المعنية لم ترتق الى انتظارات البرازيليين.

يورونيوز
هل تعتقد بان البرازيل جاهزة لاحتضان كاس الكونفيدرالية وكاس العالم؟ مواطن برازيلي:
لا لا اعتقد ذلك ولك ان تتخذ ملعب ماراكانا مثالا للوقوف على ذلك.

يورونيوز:
كيف ذلك؟

ينقصه كل شيئ. اعتقذ بان هناك خللا في التنظيم. ملعب ماراكانا ليس جاهزا لاحتضان هذه البطولات.
كاس العالم ستكون مخصصة للسياح فقط وليس للبرازيليين، فهم يشيدون ملاعب جديدة لن يقع استغلالها بانتهاء منافسات كاس العالم كما انها لن تكون جاهزة في الوقت المحدد..
وبالاضافة الى الجدل القائم حول جهوزية الملاعب من عدمها تواجه لجنة التنظيم مشكلة اخرى تتمثل في التوزيع الجغرافي للمدن المعنية. فدورات كاس العالم الماضية وقع تنظيمها في تسعة او عشرة ملاعب فقط غير ان البرازيل تصر على تنظيمها في اثني عشر ملعبا وهو قرار لم يلق تاييد الجميع.
ريكاردو تراد:
نريد تنظيم كاس العالم في اثنتي عشرة مدينة لان مساحة البرازيل شاسعة. فالبرازيل ليست فقط ريو دي جانيرو او ساو باولو وبالتالي فاننا نسعى الى ادماج مدن جديدة مثل ماناوس وبانتانال وغيرها للمشاركة في تنظيم هذه التظاهرة.

زيكو:
بعض هذه المدن لا تملك فرق كرة قدم لها وزنها في الكرة البرازيلية.

روماريو:
الملاعب التي شيدت في برازيليا ماتو غروسسو وماناوس وناتال ليست ضرورية بالمرة. الحكومة ستنفق حوالي 400 مليون يورو لبناء كل ملعب وبنهاية كاس العالم سيتم اغلاق هذه الملاعب.

حلم المباراة النهائية في الماراكانا لا يزال بعيد المنال بالنسبة للكثير من البرازيليين، البعض بات يشعر بصعوبة المهمة الملقاة على عاتق لاعبي السامبا.
زيكو:
البرازيليون متشائمون كثيرا عندما يتعلق الامر بتنظيم كاس العالم. لا يمكن تغيير كل شيئ في سنة واحدة. يمكن ذلك في حالة واحدة وهي ان يبدا المنتخب البرازيلي في تحقيق الانتصارات وتقديم اداء جيد.