عاجل

تقرأ الآن:

باكستان تستعد لإجراء الإنتخابات التشريعة السبت في ظل تهديدات طالبان


باكستان

باكستان تستعد لإجراء الإنتخابات التشريعة السبت في ظل تهديدات طالبان

انتهت الحملة الإنتخابية في باكستان التي ستشهد إنتخابات تشريعية السبت وسط تهديدات طالبان
حملة إنتخابية جندت خلالها كافة الأحزاب قواها لحصد أكبر نسبة من الأصوات
التي تتنافس عليها الأحزاب الرئيسة الثلاثة، الرابطة الإسلامية و حزب حركة الإنصاف و حزب الشعب الباكستاني
الإستطلاعات تتوقع فوز زعيم الرابطة الإسلا مية نواز شريف بالإقتراع نظر للدعم الذي يتمتع به في إقليم البنجاب حيث توجد أكثر من نصف الدوائر الإنتخابية للبلاد.
والذي أبرز ضرروة إعادة باكستان النظر في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ضد المتشددين الإسلاميين ملمحا للتفاوض مع طالبان
في الأثناء التي تشير فيها بعض الأطراف إلى إمكانية فوز رئيس حزب حركة الإنصاف عمران خان بأصوات الشباب و الطبقات المتوسطة و الذي أصيب بجروح في رأسه نقل عقبها إلى المستشفى بعد سقوطه من المنصة أثناء خطابه خلال تجمع إنتخابي و يؤيدعمران خان إسقاط الطائرات الأمريكية بلا طيار وسحب الجيش الباكستاني من مناطق على الحدود الأفغانية في حين كانت الحملة الإنتخابية لحزب الشعب الباكستاني المهدد من طالبان محتشمة مركزة على بعض الدوائر بالتحديد
وفي أخر أيام الحملة الإنتخابية في باكستان، قام مسلحون باكستانيون باختطاف علي حيدر جيلاني، نجل رئيس الوزراء السابق يوسف رضا جيلاني الذي يخوض انتخابات مجلس إقليم البنجاب عن حزب الشعب الباكستاني.
وقد أعرب أعضاء في حزب الشعب الباكستاني عن غضبهم من الحادث وهددوا بمقاطعة الانتخابات برمتها إن لم يتم العثور على المختطف
و تواجه باكستان تحديات أمنية كبيرة وسط تهديدات طالبان التي تصف الإنتخابات بلا شرعية
فمنذ بدء الحملة الانتخابية في الثامن عشر من الشهر الماضي، وضعت حركة طالبان عدد من الأحزاب الرئيسية على قائمة الاستهداف خاصة تلك التي تتبنى التوجه العلماني و الليبرالي.