عاجل

تقرأ الآن:

دافيد مويس يخلف اليكس فيرغسون على رأس الادارة الفنية لمانشستر يونايتد


Insight

دافيد مويس يخلف اليكس فيرغسون على رأس الادارة الفنية لمانشستر يونايتد

لقد كان أسبوعا تاريخيا في مانشستر يونايتد، السير اليكس فيرغسون يقرر الاعتزال تاركا مكانه على دكة بدلاء الفريق لمدرب ايفرتون دافيد مويس.فيرغسون يغادر الفريق في قمة مجده بعد ان قاده طوال حوالي سبعة وعشرين عاما.
مهمة دافيد مويس لن تكون على الارجح سهلة. للحديث عن التحديات التي ستواجه المدرب الجديد معنا جو الان، محرر قسم الرياضة بيورونيوز.
جو ماذا يمكن ان ننتظر من دافيد مويس؟

جو الان:
دافيد مويز سيواجه دون شك تحديات صعبة، فتدريب احد افضل ثلاثة فرق في اوروبا وفي العالم ليس بالامر الهين ولكن اعتقد ان لديه الامكانات والمؤهلات اللازمة لتحقيق النجاح.
اعتقد كذلك ان الارث الذي تركه اليكس فيرغسون في الفريق سيساعده على تحقيق الاهداف المنشودة. فالرجل ترك مجموعة متكاملة وفلسفة خاصة تتركز خصوصا حول اعطاء الفرصة للمواهب الشابة. كل هذا سيساعد دافيد مويس في مهمته الجديدة
الفريق اكتسب تحت قيادة فيرغسون العديد من الخاصيات فحتى وان كان متاخرا بهدفين لرد قبل خمس دقائق من نهاية المباراة فهو لا يرمي المنديل ويواصل اللعب من اجل الفوز. مانشستر يونايتد لا يرمي المنديل ابدا وهذه العقلية ستظل في الفريق لانها اكتسبها منذ عقود طويلة وتربت في كنفها الاجيال الشابة التي تمثل الفريق اليوم
وبالتالي فان مويس وجد ارضية ملائمة للعمل اضافة الى التشجيع والتاييد الذي لقيه من السير اليكس فيرغسون.

توكس سولاكو:
نعم كذلك هما ينحدران من البيئة نفسها فهما اسكتلنديان ويملكان خلفية وثقافة واحدة ولكن الا ترى انه من غير العادي ان يتم منح مدرب عقدا بست سنوات وبراتب بحوالي 35 مليون يورو؟

جو ألان:
هي رسالة ثقة تبعث بها ادارة مانشستر يونايتد لمويز. نعم هذا الامر غير عادي. فالعقد طويل الامد ولكن كما قلت هي للتعبير عن حجم الثقة التي منحها الفريق لمويس ولا تنسى ان مويس حين تحصل على ديبلوم التدريب في اسكتلندا تحصل عليه عبر برنامج خاص كان يشرف عليه فيرغسون الذي ظل يراقب جيدا عمل دويس . هذا الاخير كان مرشحا بارزا لتولي منصب مساعد المدرب في مانشستر يونايتد قبل ان يحصل عليه ستيف ماكلارن.
بالتالي اعتقد بان الرجلين احتفظا بعلاقة متينة مهنيا والعديد من مسؤولي مانشستر كانوا يعتبرون مويز خليفة شرعيا لفيرغيسون.

توكس سولاكو:
دون شك سيواجه ضغوطات جديدة لا عهد له بها. لا يتعلق الامر فقط بالتعامل مع مجموعة مكونة من النجوم وكبار اللاعبين ولكن ايضا من طرف فيرغسون شخصيا الذي سيراقب عمل مويس عن كثب.

جو ألان:
نعم هذا صحيح. كما تعلم فيرغيسون لم يقرر الاعتزال نهائيا ومغادرة الاولترافورد الى الابد. سواصل زيارة اللاعبين في حجرات الملابس كما انه يشغل خطة السفير الخاص للنادي.
غير ان فيرغيسون يعلم جيدا كيفية العمل في الاولترافورد وبالتالي استبعد ان يمارس دور الواعظ او المعلم لمويس اثناء اداء مهمته. اعتقد بانه يحترم كثيرا مويس ولا يمكنه ان يمارس مثل هذا الدور ولن يقوم بدور المراقب ولكن مويس يكن احتراما كبيرا لفيرغيسون كذلك واذا اقتضت الحاجة ان يعود اليه لاستشارته في امر ما فانه لن يتردد في فعل ذلك. اما في ما يتعلق بالعلاقة مع نجوم الفريق فباعتقادي فان مويس سيعمل على المضي في النهج نفسه الذي سار فيه وعبده فيرغيسون. حيث لم يكن لاي لاعب ان يتجرأ على لعب هذا الدور في عهد فيرغيسون الذي يعطي كل لاعب حجمه الحقيقي حيث دائما ما كانت مصلحة النادي فوق كل اعتبار وفوق الجميع ومويس سيواصل دون شك التعامل بنفس هذه المبادئ مع اللاعبين.

توكس سولاكو: شكرا لك جو. الجميع يتحدث عن سيطرة الاندية الالمانية على الكرة الاوروبية ولكن يبدو ان الانظار قد تتجه اكثر نحو البرميرليغ ونحو الاولترافورد الموسم المقبل.