عاجل

تقرأ الآن:

سكان ألمانيا الشرقية كانوا فئران تجارب لشركات أدوية


ألمانيا

سكان ألمانيا الشرقية كانوا فئران تجارب لشركات أدوية

شكل الالاف من الأشخاص من ألمانيا الشرقية السابقة فئران تجارب لمجموعات إنتاج أدوية غربية من دون معرفتهم في الكثير من الأحيان، وقد دفع بعضهم حياته ثمناً لذلك.

هذا ما أعلنته مجلة دير شبيغل الألمانية يوم الأحد استنادا الى وثائق لوزارة الصحة الألمانية الشرقية لم يسبق نشرها فضلا عن المعهد الألماني للأدوية.

كما ذكرت أن المختبرات كانت تدفع مبلغا يصل الى 400 ألف يورو لكل دراسة.

رولاند يان مفوض أرشيف جهاز مخابرات ألمانيا الشرقية ستاسي:“هذا يدل على أن جمهورية ألمانيا الديمقراطية،كانت تهتم أكثر بالعملات الأجنبية،دون المراعاة للمرضى. وأن وزارة أمن الدولة رصدت هذه التجارة التي جلبت العملات الأجنبية، دون التأكد من عدم وجود تأثيرات مزعجة حالت دون تلك الأعمال.”

وفي الكثير من الأحيان كان المرضى عاجزين عن إعطاء موافقتهم مثل الأطفال الخدج الذين أجريت عليهم تجارب على أريثروبويتين بطلب من مجموعة ألمانية غربية في مستشفى في برلين.

وسجلت هذه الوثائق وفاة شخصين في ألمانيا الشرقية خلال تجارب على عقار “ترينتال” الذي يحسن الدورة الدموية من إنتاج مجموعة هوكست الألمانية الغربية التي اندمجت مع سانوفي فضلاً عن حالتي وفاة قرب ماغديبورغ خلال تجارب على عقار ضد ارتفاع الضغط من إنتاج ساندوز التي اشترتها نوفارتيس السويسرية.