عاجل

تقرأ الآن:

جهاز لتحسين نوعية الهواء في المتاحف


عالم الغد

جهاز لتحسين نوعية الهواء في المتاحف

قوارب الفايكنغ المعروضة في أحد متاحف أوسلو، تراث تم الحفاظ عليه بطريقة تعد الأفضل في العالم على الرغم من مخاطر الملوثات غير المرئية التي يحملها الهواء والتي نادراً ما يمكن الكشف عنها.

آن سومر لارسن، أمينة متحف التاريخ الثقافي في أوسلو تقول:” تمكنا من الكشف عن شيء غريب على الزجاج في الداخل. لا نعرف ما هو. الآن، نريد أن نعرف نوع هذا الغبار وإن كان يشكل خطراً أم لا.”

بعد اكتشاف هذا الغبار الغامض، أمينة المتحف قامت باختبار عينة أخرى من الغبار. هذا الجهاز هو ثمرة مشروع بحث أوروبي يهدف إلى الإنذار المبكر في حالة وجود تلوث في الأماكن المغلقة قبل التأثيرعلى القطع الأثرية.

آن سومر لارسن تضيف قائلة: “هذا حذاء من الإسكيمو في كندا. انه موجود في المتحف منذ سنوات عدة . لا يمكن ثنيه تقريباً. ويمكن ان يصبح في حالة سيئة لدرجة أننا لن نتمكن حتى من لمسه.”

تم تطوير النموذج الأولي في مختبرات المعهد النرويجي لأبحاث الهواء. هناك قياسات دائمة لبعض العومل كالضوء ودرجة الحرارة والرطوبة في المتاحف ، ولم تكن هناك اية قياسات لملوثات الهواء.

إيلين داهلين، خبيرة آثار في المعهد النرويجي لأبحاث الهواء، منسقة مشروع ميموري تقول:” العديد من المتاحف لا تمتلك القدرة على ضبط المشاكل التي لها علاقة بتلوث الهواء. قد يكون هذا بسبب عدم توفر الأدوات اللازمة حتى الآن. ولربما لأن التكلفة الباهضة لهذا النوع من الرصد، أو انهم لا يعلمون بهذه المشاكل “.

تيري غرونتوفت ، صيدلي في المعهد النرويجي لأبحاث الهواء يقول:“الجديد في جهاز ميموري هو احتوائه على جهازي قديمين ، الأول لقياس الأحماض في البيئة والآخر لقياس الملوثات الناجمة عن السير. نتائج قياس العينات تجمع في أداة
صغيرة جديدة تم تصميمها مؤخراً. انهم سيشاهدون النتيجة على شاشة الكمبيوتر كضوء إشارة المرور، الضوء الأخضر يعني أن البيئة جيدة، اما الضوء الأصفر فيعني احتمال وجود مشكلة، والضوء الأحمر يشير إلى وجود مخاطر على البيئة .”

في هذه الغرف الزجاجية يتم تحليل المواد العضوية الموجودة في الهواء الملوث والتي يمكن العثور عليها في المتاحف.
هناك شركاء آخرون في المشروع يدرسون تأثيرها لتحسين نوعية الهواء وتوفير حماية أفضل للكنوز الثقافية .

www.memori-project.eu

اختيار المحرر

المقال المقبل
الروبوتات تتقدم إلى الأمام

عالم الغد

الروبوتات تتقدم إلى الأمام