عاجل

تقرأ الآن:

خفايا زلزال الشيلي عام ألفين وعشرة على الشاشة الفضية


خفايا زلزال الشيلي عام ألفين وعشرة على الشاشة الفضية

مجموعة من الأصدقاء يذهبون لقضاء عطلة في الشيلي ويقضون وقتا ممتعا لكن الأمور تنقلب راسا على عقب بفعل زلزال عنيف، البقية تشاهدونها في فيلم “أفترشوك” للمخرج نيكولاس لوبيز وبطولة إيلي روت اللذين شاركا في كتابة السيناريو.
الفيلم مقتبس من قصة حقيقية جرت إبان الزلزال الذي ضرب الشيلي عام 2010.

يقول الممثل إيلي روت:“إنه فيلم رعب، حسنا، لكن انظروا من حولكم، انظروا إلى واقعنا وما يتسم به من عنف. الفيلم تطرق إلى ما يمكن أن يحدث عندما يحدث زلزال قوي ويجد السجناء أنفسهم طلقاء في الطبيعة ويبدأ الناس في الفرار.”

فيما يقول مخرج الفيلم:ما حدث فعلا قد لا نراه في الفيلم لأنه أسوأ بكثير
مما قدمناه، كل ما حدث يبقى محفورا في ذاكرتك، إضافة إلى تلك الصدمة التي تجعلك غير قادر على التصرف، فعقلك يأخذك حينها إلى أماكن مظلمة.”

فيلم “أفترشوك” يعرض في قاعات السينما الأوروبية هذا الصيف، لكنه ممنوع لمن هم دون سن الثامنة عشرة

اختيار المحرر

المقال المقبل
بيونسيه تتحول إلى الملكة "تارا" في فيلم الرسوم المتحركة"إبيك"

بيونسيه تتحول إلى الملكة "تارا" في فيلم الرسوم المتحركة"إبيك"