عاجل

تقرأ الآن:

مشروع فرنسي لفرض ضرائب على مبيعات الأدوات الذكية


مال وأعمال

مشروع فرنسي لفرض ضرائب على مبيعات الأدوات الذكية

الحكومة الفرنسية تدرس مقترحا يقضي بفرض ضريبة بمعدل واحد بالمئة على مبيعات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية لتتمكن من حماية الأفلام، الموسيقى والصور الفرنسية من المنافسة الأجنبية.

المقترح يتوقع أن يؤمن ثمانية وستين مليون يورو سنويا.

وزيرة الثقافة الفرنسية أوريلي فيليبيتي قالت: “الغنى الحالي اليوم الذي تولد من سوق التكنولوجيا، يذهب إلى مصنعي الأدوات التقنية. هذه الأدوات تم استيرادها، ولم يتم تصنيعها في فرنسا، والمصانع الفرنسية لا تتلقى أي شيئ”.

العائدات من مبيعات الهواتف الذكية بلغت ضعف العائدات من مبيعات الحواسيب الشخصية لتتخطى أربعة مليارات يورو أما العائدات من الحواسيب اللوحية واجهزة التلفاز الذكية فلا تزال تعادل مليار يورو.

المقترح الممول من قبل الحكومة جاء بعد دراسة ترأسها الرئيس التنفيذي لقناة كانال بلوس الفرنسية بيير ليسكور لحماية المنتجات الثقافية من ثورة الأدوات الذكية.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل الإعلام المئية والمسموعة تدفع ضرائب لتمويل المشاريع الثقافية، لكن بعض المجموعات كغوغل وأبل لا تقوم بالوقت الحالي بذلك.