عاجل

مستقبل جورجيا من وجهة نظر بيدزينا افانيشفيلي

تقرأ الآن:

مستقبل جورجيا من وجهة نظر بيدزينا افانيشفيلي

حجم النص Aa Aa

جورجيا تريد تطبيع علاقاتها مع روسيا، وان تصبح عضوا في حلف شمال الأطلسي في المستقبل القريب، وفقاً لتصريحات رئيس وزراء جورجيا بيدزينا افانيشفيلي . انه يريد استقالة الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي. في شهر أغسطس-آب عام 2008 ، حدث نزاع عسكري وجيز لكنه شرس بين جورجيا والمناطق المستقلة : أبخازيا وأوسيتي الجنوبية ، المدعومة من القوات الروسية.

يورونيوز: “ذهبتم الى ستراسبورغ لحضور الدورة البرلمانية حيث اجتمعت الوفود من جورجيا وروسيا لأول مرة بعد نزاع عام 2008. هل هذا يعني أن العلاقات تتحسن تدريجيا، هل هناك تطبيع للعلاقات في المستقبل القريب؟”

بيدزينا افانيشفيلي: “ آمل أن يتطور الوضع في هذا الإتجاه، أبذل قصارى جهدي لتحسين العلاقات، ومن أجل أن تكون لدينا علاقات أفضل مع الجارة روسيا. هذا الوضع ليس من مصلحة اية دولة من هذه الدول . جورجيا فقدت 20٪ من أراضيها، بالطبع، سنفعل ما بوسعنا لاستعادة هذه الأراضي. في الوقت ذاته، الوضع القائم غير مقبول بالنسبة لروسيا أيضا. كما قلت سابقاً، في نيتنا
إسترداد هذه الأراض من خلال التفاوض والسلام. بالنسبة إلينا ، أي شكل من أشكال العنف غير مقبول. أؤكد على أن كل شئ سيكون من خلال المفاوضات السلمية. نأمل الحصول على دعم ومساعدة المجتمع الدولي لتحقيق هذا.”

يورونيوز:” صربيا وكوسوفو اعلنتا تطبيع العلاقات بينهما والتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق في بروكسل. لربما هذا المثال سيلهم تبليسي بشأن تطبيع العلاقات مع أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية؟”

بيدزينا افانيشفيلي:“انه مثال جيد… انه تأكيد على أن العالم يتغيير وان الشعب الذي لم يتمكن من إيجاد لغة مشتركة، الآن، اصبح بامكانه، بطريقة أو بأخرى تحقيق الاتفاقات. لذلك علينا أن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق وتسوية العلاقات مع أشقائنا أوسيتيا وأبخازيا، وبطبيعة الحال، مع الروس ايضاً.”

يورونيوز:“مؤخراً، بدأ التحقيق حول صراع عام 2008. ميخائيل ساكاشفيلي وصف هذا بالسيناريو الروسي. كيف تصفون هذا التحقيق؟”

بيدزينا افانيشفيلي:” ساكاشفيلي ينسب الى روسيا كل ما لا يناسبه. هذه هي السياسة التي إتبعها خلال تسع سنوات. هذه السياسة أدت بنا إلى طريق مسدود. أعتقد أنه من الطبيعي أن يبدأ التحقيق.
من المهم أن يعرف الناس ما يحدث.”

يورونيوز: “انكم تؤيدون سياسة التقارب بين بلدك وحلف شمال الاطلسي. خصمك ميخائيل ساكاشفيلي يدعم هذا التقارب ايضاً. هل تعتقد بامكانية الحفاظ على علاقات جيدة مع حلف شمال الأطلسي
وروسيا ؟ ساكاشفيلي، لا يؤمن بهذا.”

بيدزينا افانيشفيلي: “هناك العديد من الأمثلة الجيدة بهذا الخصوص. هناك الكثير من الأمثلة من الدول الأوربية . فالعديد منها نجحت في هذا. لربما ساءت علاقاتها في فترة ما مع روسيا. لكنها
اختارت طريق التنمية مع المناطق الغربية ، بعد ذلك حسنت علاقاتها مع روسيا. سلوفاكيا قد تكون أفضل مثال على هذا. انها لم تفسد علاقاتها مع روسيا لكنها انضمت الى حلف شمال الأطلسي.
أعتقد أن ساكاشفيلي يبالغ في هذا الأمر. بالإمكان تكوين علاقات جيدة مع روسيا وحلف شمال الاطلسي. انه غاضب من روسيا.”

يورونيوز: “هل من الممكن أن تنضم جورجيا إلى حلف شمال الاطلسي ، لنقل في العقد المقبل؟”

بيدزينا افانيشفيلي: “عشر سنوات فترة طويلة جداً. أعتقد اننا نستطيع تحقيق هذا خلال وقت أقل بكثير. علينا أيضا أن نأخذ بعين الاعتبار النشاط والعالم المتغير. فالعالم يتغير وروسيا ايضاً تتغير. خلال السنوات القليلة المقبلة، قد تصبح علاقاتها مع حلف شمال الاطلسي أفضل .”

يورونيوز:“هل تتوقعون ان تترشح جورجيا لعضوية الاتحاد الأوروبي؟”

بيدزينا افانيشفيلي: “نود ونتمنى ان تلاحظ القمة التي ستعقد في فيلنيوس في نوفمبر- تشرين أول التطلعات الأوربية لجورجيا.. لا بد من القول ان جورجيا تسير في هذا الاتجاه بقناعة أكبر من
السابق. على الرغم من أن خصومنا يعتقدون العكس. هناك الكثير من الأحداث التي تشهد على هذا. يمكننا القول أننا سنكون قريبين جداً من أوربا خلال العامين المقبلين.”

يورونيوز: “هل سيشارك الرياضييون الجورجيون في دورة الالعاب الاولمبية في سوتشي؟”

بيدزينا افانيشفيلي: “ بالتأكيد. رياضييونا سيشاركون في الالعاب الاولمبية في سوتشي. الألعاب الأولمبية والرياضة بشكل عام، تعد افضل وسيلة لتحسين الوضع. كمثال على هذا، اليونان القديمة.
كافة الحروب توقفت خلال فترة الألعاب الأولمبية. الرياضة والثقافة تساعدان على تحسين الوضع. الحال كذلك لتحسين التجارة. هذا سيساعدنا في كافة المجالات.”

يورونيوز: “الرياضة طريق السلام!”

بيدزينا افانيشفيلي: “أجل. بالطبع، الرياضة تؤدي إلى السلام!”