عاجل

تقرأ الآن:

أعمال عنف تفسد إحتفال فريق باريس سان جيرمان بفوزه بالبطولة الفرنسية لكرة القدم


فرنسا

أعمال عنف تفسد إحتفال فريق باريس سان جيرمان بفوزه بالبطولة الفرنسية لكرة القدم

واجهات بلوريّة مهشّمة، و سيارات محروقة، و آثار عنف و فوضى… هكذا بدت جادة الشانزيليزيه الشهيرة في باريس في أعقاب أعمال العنف التي ارتكبتها قلّة من الفوضويين الذين أفسدوا إحتفال فريق باريس سان جيرمان، مساء الإثنين، بفوزه بالدوري الفرنسي ما أغضب الكثير من الفرنسيين كما يقول أحد المارّة “ إنه لأمر محزن جدا وقبل كل شيء انها صورة كارثية نعطيها للناس في الخارج. نحن لا نحتاج حقا لمثل هذه الأعمال. لدينا الكثير من الصعوبات و لايحق ّ أن نسمح بهذا النوع من السلوك المضر بالبلاد”
و قد تصدّرت هذه الأحداث العناوين الرئيسية للعديد من الصحف الفرنسية و أثارت غضب وانتقاد الكثير من المسؤولين، خاصة السياسيين الذين انتقدوا محافظ الشرطة في باريس ووزير الداخلية مانويل فالس الذي علّق على ما حدث قائلا: كان الباريسيون ينتظرون هذا النصر. و لكن الواضح أن كرة القدم لا تزال مريضة. إنها حالة نادي باريس سان جيرمان.. و حالة العديد من الأندية الأخرى. إسمحوا لي أن أذكّركم بأننا نمنع بانتظام بعض الأنصار من دخول عدد معيّن من الملاعب و قد انطلقت أعمال العنف قبل وصول اللاعبين إلى موقع الإحتفال لتسلم رمز البطولة عندما رفع بعض مثيري الشغب لافتة تطالب بوضع حدّ للقرار الذي اتخذته إدارة النادي قبل سنتين بمنع دخول بعض المشجعين المثيرين للشغب إلى ملعب حديقة الأمراء و قد سبق حدوث مثل هذه الأعمال الفوضوية المسيئة للرياضة في عدة مدن أخرى ، ليس في فرنسا وحدها. و يبدو علاجها مستعصيا حتى الآن