عاجل

تقرأ الآن:

احتدام الجدل حول مصادرة الس اي ايه لسجلات هاتف وكالة اسوشييتد برس في الولايات المتحدة


الولايات المتحدة الأمريكية

احتدام الجدل حول مصادرة الس اي ايه لسجلات هاتف وكالة اسوشييتد برس في الولايات المتحدة

احتدم الجدل في الولايات المتحدة حول ما بات يعرف بقضية سجلات الهاتف الخاصة بوكالة اسيوشييتد برس. ففيما نددت هذه الوكالة الامريكية للانباء بتدخل كبير وغير مسبوق من وزارة العدل اعتبر وزير العدل الامريكي اريك هولدر ان التسريبات الاخبارية الى الاسوشييتد برس تعرض الشعب الامريكي للخطر. وردا على الاتهامات الموجهة لوزارته بانتهاك حقوق الاعلام قال الوزير هولدر:
“ هذا التسريب هو ثاني او ثالث اكبر واخطر التسريبات التي صادفتها على الاطلاق. هذا ليس مبالغة. هذا يعرض الامريكيين للخطر واعتقد ان محاولة تحديد من هو المسؤول تفرض عملا هجوميا.”
من جهته اعلن جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض ان البيت الابيض ليست له علاقة بقضية التسجيلات هذه.
واوضح جاي كارني قائلا:
“ الرئيس اوباما يضع في الاعتبار ايضا الحاجة الى ابقاء وتصنيف المعلومات السرية سرية من اجل حماية مصالحنا الامنية الوطنية. وفي هذا الصدد يجب تحقيق توازن دقيق.”
ووفقا لوكالة اسوشييتد برس فان التحقيق الذي ادى الى مصادرة وكالة الاستخبارات الامريكية سي اي ايه لسجلات الهاتف الخاصة بوكالة الانباء وبالعديد من صحفييها يتعلق بمقال حول عملية للسي اي ايه في اليمن في ربيع الفين واثني عشر.