عاجل

عاجل

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يؤكد التزامه شخصيا بمكافحة معدلات البطالة المرتفعة

تقرأ الآن:

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يؤكد التزامه شخصيا بمكافحة معدلات البطالة المرتفعة

حجم النص Aa Aa

سنة مرت على تولي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لمقاليد الحكم غير ان شعبيته باتت في أدنى مستوياتها مع ارتفاع معدلات البطالة وتدهور الاقتصاد الفرنسي الذي يعيش مرحلة انكماش حادة.
في الندوة الصحفية التي يعقدها هولاند في الايليزيه كل ستة اشهر شدد على ضرورة تكاتف كل الاطراف الحكومية والخاصة من اجل اعطاء دفع جديد للاقتصاد وقال:

“ فرنسا لديها الامكانيات الضرورية كي تكون رائدة. لدينا الامكانات اللازمة لتدعيم اقتصادنا ولدعم شركاتنا ولتوفير مستوى افضل في مجال البحوث ولتحسين مستوى التعليم. وكذلك للتغيير. تغيير أنماط الانتاج، تغيير انماط النقل وانماط الاستهلاك. تبني مقاربة ايكولوجية جديدة. فرنسا يمكنها الحفاظ على نظامها الاجتماعي ولكن عبر تجديده ومنحه مزيدا من الصلابة ومزيدا من العدالة.”
هولاند الذي يتعرض الى انتقادات حادة من طرف المعارضة اليمينية التي تطالبه بتعديل الوتيرة بدا مصمما على مواصلة العمل مع فريقه الحكومي الحالي رغم مطالب المعارضة باحداث تغيير وزاري وشدد على ان البطالة هي الرهان الاكبر التي ستعمل حكومته على مكافحتها.
“الهدف الاهم الذي نعمل على تحقيقه هو توفير كل الظروف لتخفيض نسبة البطالة ولاجل ذلك التزمت شخصيا لتحقيق هذا الهدف. البعض قال انه استعجل الاتزام بهذا الشكل وانه لم يتوخ الحذر في تصريحاته فيما يتعلق بتخفيض نسب البطالة. ولكنني ملتزم بهذا الهدف وهذه هي خارطة الطريق التي تعمل بها الحكومة.”
المؤتمر الصحفي لرئاسة الجمهورية يعقد كل ستة أشهر يقول مراسل يورونيوز من باريس جيوفاني ماجي. انعقاد المؤتمر جاء هذه المرة في وقت يشهد فيه الاقتصاد الفرنسي تراجعا حادا. السؤوال المطروح الان هو هل سيتغير الوضع الاقتصادي للبلاد قبل المؤتمر القادم وهل ستحافظ الحكومة على تركيبتها الحالية.