عاجل

تقرأ الآن:

تحقيق من يورونيوز حول الوضع الاقتصادي البرتغالي بعد عامين على الخطة التقشفية الاوروبية


Insight

تحقيق من يورونيوز حول الوضع الاقتصادي البرتغالي بعد عامين على الخطة التقشفية الاوروبية

عامان من التقشف في البرتغال بفعل الخطة الانقاذية الاوروبية و العاصمة البرتغالية ليشبونة ما زالت في جو من الاعتراض و التظاهر الدوري.

اايزابيل داسيلفا من يورونيوز اجرت تحقيقا بدأته مع مسؤول عن مكتبة خاصة تحدث عن عصر النفقات و انعكاس هذا الامر على اوضاع الادارات العامة “مسالة عصر النفقات لا يجب ان تمرر على حساب تخفيف عدد الموظفين بل على حساب الادارات التي تعود الى الثلاثينات و لم تعد تجدي نفعا انتاجيا و اصبحت حملا على الاقتصاد البرتغالي”.

رئيس الحكومة البرتغالية زعيم تكتل احزاب يمين الوسط في سعي الى زيادة الضرائب و الحد من الوظائف الرسمية
و المفوضية الاوروبية تشير الى ان الاوضاع االمالية في البرتغال تزداد سؤا خاصة من ناحية البطالة و الميزانيات العامة و الين العام و النمو.

حوالي الربع مليون برتغالي يهاجرون سنويا و بالرغم من الاموال التي يرسلونها لعائلاتهم و التي تقارب الثلاثة مليارات يورو, بعضهم يتساءل عن جدوى البقاء في منظومة اليورو وفي هذا المجال تقول طالبة متخصصة:“هنالك وعي لجدوى الانتماء الى الاتحاد الاوروبي و عدم المعانات لجهة ترتيب اجازات العمل و المعادلات التربوية و لكن علينا ان نعترف ان البرتغاليين يعانون خاصة من ناحية الضمانات الاجتماعية لكن البقاء في مجموعة اليورو هو افضل”.

الحكومة البرتغالية حصلت على ثمانية و سبعين مليار يورو و تستمر بالخطة الاوروبية حتى حزيران يونيو من العام المقبل و قد توجهت يورونيوز بالسؤال الى ديوغو فيو النائب الاوروبي البرتغالي الذي قال:” يجب ان تتزايد القدرة التجارية البرتغالية من اجل زيادة النمو و توازن الميزان التجاري بالاضافة الى تثبيت الميزانية العامة و هذا ما لم يتحقق بعد”.

اما البرلمانية اليسارية ماريسا ماتياس فتحدثت عن شرعية حكومة بلدها:” الحكومة فقدت شرعيتها الادارية بالرغم من تمتعها بالشرعية الانتخابية و مشاريعها يعترض عليه الشارع “.

يبقى ان على البرتغاليين انتظار نهاية الخطة الاوروبية التقشفية للتثبت من نتائجها فالبت بنتائج الخطة الاوروبية الانقاذية لليونان لن يتتحقق قبل العام المقبل.

للمزيد من التفاصيل حول الاقتصاد البرتغالي ايزابيل دا سيلفا من يورونيوز تسأل ريكاردو كوستا من صحيفة اكسبرس البرتغالية الاسبوعية .

إيزابيل ماركيز دا سيلفا / يورونيوز: اهلا بكم في يورونيوز ريكاردو كوستا، رئيس تحرير صحيفة اكسبريسو الأسبوعية. هل ستتمكن البرتغال من تنفيذ الاتفاق مع الترويكا في غضون المهلة المحددة كما ايرلندا أو مثل اليونان سوف تضطر إلى إعادة التفاوض على الديون؟

ريكاردو كوستا / رئيس هيئة تحرير، اكسبرس: ماليا و من ناحية الاسواق و تصنيف الدين العام، تسير دولة البرتغال على خطى الدولة الايرلندية مع تأخر يقدر ببضعة اسابيع فقد انخفض سعر الفائدة الديون إلى مستويات يمكن ان تستمر حتى منتصف هذا الصيف لكن هذا لا يعني النجاح من الناحية الاقتصادية، خاصة في ما يتعلق بالميزانية كما ان النمو الاقتصادي ليس متوقعا قريبا و ارقام نسب البطالة تتزايد و تثيرالقلق في البرتغال.

Iيزابيل ماركيز دا سيلفا / يورونيوز: يلاحظ تعب اجتماعي من التدابير التقشفية و قد قررت الحكومة إنشاء ضريبة مستديمة تفرض على الرواتب و بعض الاقتصاديين يسألون لماذا لم تفرض هذه الضرائب على الشركات و المجموعات الاقتصادية الكبرى؟

ريكاردو كوستا / رئيس هيئة تحرير، اكسبرس: في الاوقات التي يكون فيها الاقتصاد في حالة من الفوضى ، أي عمل حكومي يتعلق المجموعات الاقتصادية، والمعاملات الاقتصادية أو الاستثمارات المالية يمكن أن يضعف اكثر الاقتصاد البرتغالي و الحكومة متيقنة ان كمية الاموال الكبرى سوف تجنيها من خلال الرواتب والمعاشات التقاعدية والإصلاحات الخاصة بها.

إيزابيل ماركيز دا سيلفا / يورونيوز: من التدابير المتخذة انهاء خدمات ثلاثين الف موظف و تخفيض موظفي الادارات بنسبة عشرة بالمئة هل سيؤثر ذلك على جودة الخدمات خاصة الصحية و التعليمية و هل من ردة فعل على هذا من قبل القطاع العام؟

ريكاردو كوستا / رئيس هيئة تحرير، اكسبرس: التأثير كبير خاصة اذا تم استعجال الاصلاحات فالخدمة المدنية البرتغالية كبيرة و ليست كبيرة الحجم من ناحية عدد الموظفين و نوعية الخدمة الاجتماعية ليست سيئة و قد تكون بعض الادارات بحاجة الى اصلاح و بعضها تم تطويرها تكنولوجيا و بعضها ينتظر و ليس مستعدا لذلك بعد لان السرعة في التغيير قد تكون مربكة للعمل.

إيزابيل ماركيز دا سيلفا / يورونيوز: بعض أحزاب المعارضة تطالب باستقالة الحكومة، وهناك توتر بين طرفي الحكومة الائتلافية. هل الأزمة السياسية سوف تؤدي بالبرتغال الى انتخابات مبكرة وماذا سيكون تأثير ذلك على الالتزامات البرتغالية للجهات الدولية الدائنة؟

ريكاردو كوستا / رئيس هيئة تحرير، اكسبرس: اعتقد ان الازمة السياسية موجودة خاصة داخل الحكومة و قد تضاءلت شعبيتها و المسألة هي ان طرفي الحكومة الائتلافية و رئيس الجمهورية يدركون ان اضافة ازمة سياسية على الازمة الاقتصادية سيزيد من الازمة تعقيدا.

إيزابيل ماركيز دا سيلفا / يورونيوز: ريكاردو كوستا، رئيس، رئيس تحرير صحيفة اكسبريسو، وأشكركم على وجودكم على يورونيوز.