عاجل

اليوم هو اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية. أمس كان أول ظهور علني لماكسيما ملكة هولندا في حفل العشاء الافتتاحي لليوم الدولي لمناهضة رهاب المثلية.

أكثر من 300 خبير وشخصية سياسية اجتمعوا في لاهاي في هولندا للتحاور حول إبجاد حل للتقليل من العنف ضد مثليي الجنس.

دراسة جديدة للمنظمة الأوروبية لمثليي الجنس أظهرت أن ستة وعشرين بالمئة من بين ثلاثة وتسعين الف شخص، تعرضوا للتهديد أو الاعتداء في السنوات الخمس الماضية. معظم هذه الهجمات حدثت في أماكن عامة، أغلب الضحايا من الذكور.
نصف المعتدى عليهم لم يسجلوا اية دعوى.
قبل عام على هذه الدراسة، خمسون بالمئة من الذين شاركوا فيها، أكدو تعرضهم للعنف.

عشرون بالمئة منهم من مثليي وثنائيي الجنس ، تسعة وعشرون بالمئة قالوا انهم تعرضوا للتمييز في مجال العمل.

حوالي ثلثي المشاركين في الدراسة قالوا انهم اخفوا ميولهم الجنسبة خلال مقابلة لأغراض التعيين الوظيفي.

انه التاريخ الذي اختارته منظمة الصحة العالمية لإلغاء اعتبار المثلية الجنسية كمرض عقلي في العام 1991 .