عاجل

توالت ردود فعل الرأي العام الأرجنتين والعالمي بعد وفاة الرئيس الأرجنتيني السابق خورخي فيديلا في سجنه عن عمر ناهز 78 عاما. ادارة سجن بيونس آيرس الذي كان يقضي فيه فيديلا حكما بالسجن لمدة خمسين عاما أكدت أن الوفاة كانت طبيعية. المتحدثة باسم منظمة حقوق الانسان تقول :” نحن نشعر بالارتياح، لكن الثقل لايزال كبيرا، ففيديلا خوخي لم يقل أي شيء عن حوالي ثلاثين ألف شخص فقدوا وحوالي أربعمائة طفل لم يتم العثور عليهم “. فيديلا خورخي، الذي حكم الأجنتين من العام 1976 و1981 حكم عليه بالسجن في محاكمة تاريخية، وتمت ادانته في قضية سرقة الأطفال بطريقة ممنهجة من أسرهم من قبل النظام الذي كان يقوده.