عاجل

تقرأ الآن:

الدنمارك تفوز بجائزة اليوروفيجن للأغنية في نسختها الثامنة والخمسين


السويد

الدنمارك تفوز بجائزة اليوروفيجن للأغنية في نسختها الثامنة والخمسين

افتتحت منذ لحظات الدورة 58 لمسابقة يوروفيجين للاغنية بمدينة مالمو السويدية بمشاركة 26 متسابقا يتراهنون على امتداد حوالي ثلاث ساعات على جائزة اليوروفيجين للاغنية التي اقيمت فعالياتها العام الماضي باذريبيجان وعاد فيها التتويج الى السويدية لورين عن اغنية ايفوريا
مسابقة اليوروفيجن للأغاني هي مسابقة ينظمها الاتحاد الاذاعي الاوروبي منذ العام 1956 حيث شارك في هذه المسابقة العريقة العديد من كبار النجوم على الساحة الغنائية العالمية اليوم على غرار الفنانة الكندية سيلين ديون التي فازت بالجائزة عام 1988. الدنمارك تفوز بجائزة اليوروفيجن للاغنية في نسختها الثامنة والخمسين حيث نجحت المتسابقة الدنماركية ايميلي دي فورست في كسب اعجاب الجمهور وحصولها على اعلى نسبة تصويت. دي فورست قدمت اغنية بعنوان “دموع فقط”
هذه الاغنية كانت فازت بجائزة دانسك ميلودي كما تحتل المراتب الاولى في المسابقات الاذاعية والتلفزيونية.
00.20: الدنمارك 228 صوتا واذريبيجان 189 صوتا.
00.10: الدنمارك دائما في الصدارة برصيد 206صوتا امام اذريبيجان برصيد172 صوتا.
23.57: الدنمارك 135 صوتا واوكرانيا في المركز الثاني برصيد 113 صوتا.
23.55: الدنمارك تحافظ على صدارة الترتيب مؤقتا 120برصيد صوتا امام اوكرانيا في المركز الثاني برصيد 84 صوتا.
23.50: الدنمارك دائما في الصدارة وتتحصل على 90 صوتا.


المشاركة الدنماركية ايميلي دي فورست
23.44: النرويج تتصدر عملية التصويت بسبعة وعشرين صوتا.
23.20: انتهت الان عملية التصويت والجميع الان بانتظار ساعة الحسم، لحظات ترقب ستكون دون شك طويلة يعيشها المشاركون بانتظار الاعلان عن النتائج.
انتهت اذن الوصلات الغنائية المتسابقين وهم الانن بانتظار عملية التصويت التي يشارك فيها الجمهور المتابع للمسابقة في اوروبا والعاغلم حيث يمكن لمشاهدين التصويت لمرشحهم المفضل عبر الهاتف او الارساليات القصيرة “ اس ام اس”.
تاريخ المسابقة وطوال عقود افرز اختيارات متشابهة للجمهور بحسب البلد فعادة ما يصوت الجمهور النرويجي مثلا لفائدة المرشح السويدي وكذلك الجمهور السويدي عادة ما يمنح اصواته الى المرشح النرويجي بغض النظر عن مستوى اداء الاغنية. الامر يتكرر كذلك في حالات عديدي على غرار اليونان التي عادة ما تستفيد من تصويت القبارصة او كذلك المانيا التي عادة ما تستفيد من تصويت الجمهور التركي والاسباني.
ايرلندا تختتم المسابقة باغنية “الحب فقط يقدر على العيش” لريان دولان.
الثنائي الجورجي صوفي جيلوفاني ونودي تاتيسفيللي يؤديان اغنية “واترفال” اغنية بالحان هادئة وبطاقات صوتية متميزة لكلا المرشحين.
احدى اهم المرشحات للفوز بالجائزة النرويجية مارغاريت بيرغر تشارك في المسابقة باغنية “ اي فيد يو ماي لايف”.
المتسابق الرابع قبل الاخير هو الايطالي ماركو منغوني باغنية اسونسيالي. اغنية هتدئة تصاحبها انغام غير مركبة على الة البيانو.


ممثل اذريبيجان في اليوروفيجن فريد مامادوف


المشاركة الاوكرانية زلاتا اوغنيفيتش

الاوكرانية زلاتا اوغنيفيتش تؤدي اغنية “غرافيتي” وتستحوذ على اعجاب الجمهور الحاضر. اداء مميز للمتسابقة الاوكرانية التي تعتبر احد اهم المتراهنين على الفوز بالجائزة.
فريد محمدوف يمثل اذريبيجان في اليوروفيجن باغنية “هولد مي” مع الاستعانة بممثلين على المسرح وبمؤثرات ضوئية وصوتية مصاحبة للموسيقى.


فريق كوزا موستا اي اغاثون اليوناني

باي الكس يغني للمجر في اليوروفيجن ويغني باللغة السويدية في محاولة لاستقطاب الجمهور السويدي في عملية التصويت.
رومانيا تشارك في المسابقة باغنية للمغني الشاب سيزار “هذه حياتي” سيزار تنكر في شكل دراكولا تحيط به الالوان الحمراء على المسرح في اشارة الى مصاص الدماء. الاغنية مزيج من اغاني الاوبيرا والاغاني الخفيفة الا انها لم تلق تفاعلا كبيرا من طرف الجمهور الحاضر.

فرقة غور سوجيان من ارمينيا تؤدي اغنية “لونلي بلانت” بايقاع بدا مزيجا من الروك والجاز.
الروسية دينا غاريبوفا تستحوذ على اعجاب الجمهور باغنية “ماذا لو” فيما تؤدي المغنية الالمانية كاسكادا اغنية بعنوان “غلوريوس” وسط تفاعل كبير من طرف الجمهور الالماني الحاضر في الاستوديو. الجمهور يقابل الاغنية بتصفيق حار.

هذه المسابقة تلاقي سنويا اقبالا جماهيريا منقطع النظير كما يتابعها اكثر من 120 مليون مشاهد عبر التلفزيون في القارات الخمس. أيرلندا هي أكثر الدول تتويجا بهذه المسابقة حيث فازت بالمسابقة 7 مرات فيما فازت بها كل من فرنسا والسويد واللكسمبورغ والمملكة المتحدة في خمس مناسبات.
أما اصغر فائزة بمسابقة اليوروفيجين فكانت البلجيكية ساندرا كيم عام 1986 عن اغنية أحب الحياة وكان عمرها حينها 13 عاما.
استوديو ضخم يحتضن الليلة فعاليات مسابقة اليوروفيجن بحضور الالاف من المشجعين.
المتسابقة الرابعة كريستا سغيفيلد من فنلدنا تؤدي اغنية “ماري مي” وتختتم الاغنية بتوجيه قبلة الى احدى المغنيات على المسرح.
فرنسا تفتتح منافسات المسابقة بعد قليل فيما ستكون ايرلندا الدولة الأخيرة.
معظم الأغاني المشاركة تتميز بألحان هادئة وغياب الموسيقى الصاخبة التي ميزت الاغاني المشاركة في الدورة السابقة.
اخراج متميز لحفل اليوروفيجن وممثلو بيلاروسيا يصنعون الفرجة على المسرح مع تفاعل كبير من طرف الجمهور مع الاغنية.
مالطا تشارك في مهرجان اليوروفيجين باغنية غدا يؤديها المغني الشاب جيانلوكا.كلمات الاغنية باللغة الانجليزية ويشاركه في أدائها على المسرح خمسة عازفين.