عاجل

بالدموع ودع القائد السابق للمنتخب الإنجليزي ديفيد بيكام انصار باريس جيرمان ومتتبعيه طيلة مشواره الرياضي. ديفيد بيكام ثمانية وثلاثون عاما كان قد أعلن اعتزاله كرة القدم بعد رفضه تمديد عقده مع النادي الفرنسي مؤكدا ان الوقت قد حان لوضع حد لمشواره الرياضي.
ديفيد بيكام:“لأكون صريحا، الشعوري بالحزن بدا قبل عشرين دقيقة من بداية المباراة، كان ذلك صعبا ، لم استطع الجري أوحتى ركل الكرة، كانت سهرة مميزة، خاصة عند دخولي للمعب ومشاهدة الانصار واللاعبين لقد كان ذلك مميزا”. شعور الحزن لاعتزال بيكام خيم أيضا على انصار فريق باريس سان جيرمان:” بيكام، شكرا لك بيكام، انت القائد يا بيكام، نحن نشكرك لمجيئك الى باريس، انا اشعر بالحزن، الدموع في عيناي، النادي هو السحر، الى امام باريس”
بيكهام كان قد انضمّ إلى البي أس جي بداية السنة الحالية بعقد لمدة خمسة أشهر، ليتوج مع نادي العاصمة الباريسية بلقب الدوري المحلي للموسم الحالي . في مشواره الكروي الذي امتدّ على مدى عشرين سنة بيكهام حصد اثنين وعشرين لقبا مختلفا مع مختلف الأندية التي تقمص ألوانها من مانشستر يونايتد، ريال مدريد ولوس أنجلس غالاكسي إلى باريس سان جيرمان .
دوليا بيكام خاض مع منتخب الأسود الثلاثة الإنكليزية مائة وخمس عشرة مباراة بين ستة وتسعين من القرن الماضي وألفين وستة بحيث سجل خلالها سبعة عشر هدفا.