عاجل

تقرأ الآن:

المخرج الدنماركي "توماس فينتربرغ" يفوز بجائزة "ميديا"


المخرج الدنماركي "توماس فينتربرغ" يفوز بجائزة "ميديا"

المخرج الدنماركي “توماس فينتربرغ“، يتذوق طعم النجاح من جديد في مهرجان كان السينمائي، فبعد أن حاز فيلمه “الصيد” العام الماضي على جائزة أفضل دور رجالي، هاهو يتسلم الأحد الماضي، جائزة الإتحاد الأوروبي “ميديا” من المفوضة الأوروبية المكلفة بالتعليم وتعدد اللغات والثقافة والشباب، آندرولا فاسيليو. حدث تزامن مع الإحتفال بعيد ميلاده الرابع والأربعين.

يهنئه مراسلنا في كان بهذا النجاح:“نهاية أسبوع مميزة للدنمارك الدنمارك، البداية مع اليوروفيجين والآن مع جائزة ميديا دون أن ننسى عيد ميلادك، عيد ميلاد سعيد..”

-ما الذي تعلمتموه خلال كل هذه السنوات؟

يجيبه فينتربرغ:“تعلمت أن أستمتع بطعم النجاح لأنه قد لا يستمر إلى الأبد،
تعلمت أيضا أن النجاح لا يجعلك أفضل مخرج، الحصول على جوائز أمر رائع طبعا ولكن في الأخير ما يهم هو العمل والكفاءة سواء كنت في المكتب أو وراء الكاميرا.”

بفضل جائزة ميديا، سيتمكن المخرج الدنماركي من تمويل جزء هام من فيلمه المقبل “المدينة”.
“فينتربرغ” يعتبر أن فإن التمويل العمومي والدعم اللوجستي أساسي بالنسبة إلى استقلالية المخرجين السينمائيين في بلاده.

يقول:“لولا جائز ميديا ومعهد الفيلم الدنماركي، لما أمكننا أن ننتج أفلاما مستقلة كشكل من التعبير الفني ولساءت الأمور أكثر فأكثر، فجائزة ميديا وبرنامج ميديا مهمان جدا”.

السيدة آندرولا فاسيليو أكدت عزمها على دعم الإبداع الفني والثقافي بمختلف أشكاله في دول الإتحاد الأوروبي:“أنا حريصة على ألا تضر المفاوضات بشأن اتفاقات التجارة مع الولايات المتحدة بثقافتنا وتنوعنا الثقافي، وبسياساتنا العامة لصالح الثقافة.” برنامج ميديا دعم الكثير من الأفلام السينمائة الأوروبية. البعض منها فاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي مثل فيلم حب للمخرج النمساوي ميشال هانيكة.

يقول مراسلنا في كان: “جائزة ميديا هي عادة بداية مسيرة مهنية دولية لفيلم أوروبي. العام الماضي ذهبت هذه الجائزة للمخرج الإيراني أصغر فرهادي الذي يقدم هذا العام “فيلمه الماضي” في المسابقة الرسمية. يمكن القول إننا متأكدون من أن توماس فينتربرغ سيعود إلى كان بفيلمه الجديد”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "الماضي" لأصغر فرهادي يثير إعجاب النقاد في مهرجان كان السينمائي

فيلم "الماضي" لأصغر فرهادي يثير إعجاب النقاد في مهرجان كان السينمائي