عاجل

إيرلندا رفضت اتهامات مجلس الشيوخ الأميركي باعتبارها المركز الرئيسي للتهرب من دفع الضرائب، ما مكن مجموعة أبل الأميركية من تجنب دفع ضرائب بقيمة أربعة وأربعين مليار دولار عبر استخدام مواقع لا تخضع للضرائب.

نائب رئيس الوزراء الإيرلندي إيمور غيلمور اعتبر أن تهرب أبل يعود إلى ثغرات في دول أخرى وقال: “إنها قضايا لا تتعلق بنظام إيرلندا للضرائب، إنما تتعلق بالنظام القضائي في مناطق أخرى، ما يشكل بعدا دوليا للمشكلة التي يجب معالجتها عبر عقد اتفاقات دولية. وإيرلندا ترحب بذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن أبل توظف أربعة آلاف شخص في مراكزها في مدينة كورك في
إيرلندا. الحكومة الإيرلندية تعتبر أن جذب إستثمارات المجموعات الأجنبية وبينها غوغل وفيسبوك هو من أبرز إنجازاتها.