عاجل

تقرأ الآن:

فازيليس سبانيوليس: " بالإتحاد نحقّق انتصارات كبيرة"


رياضة

فازيليس سبانيوليس: " بالإتحاد نحقّق انتصارات كبيرة"

زملاؤه ينادونه “كيل بيل“، في ربيعه الثلاثين أداؤه في كرة السلة جد مميز سواءا في الدفاع أو في الهجوم خاصة بسلاحه النووي التسديات الثلاثية، خلال نهائي دوري يورو ليغ الأخير لكرة السلة سجّل خمس ثلاثيات من التسع التي أحرزها فريقه أولمبياكوس اليوناني ضد ريال مدريد الإسباني.

انتزع لقب أحسن لاعب في نهائي الأربعة زيادة إلى تتويج بلقب أفضل لاعب للدوري اليوروليغ، وبعد فوزه بنهائيات الأربعة للمرة الثالثة، واحد مع باناتينياكوس و اثنين مع أولمبياكوس و انتزاعه لقب أفضل لاعب في كل مرة يبدوا وكأنّه ولد من أجل هذه اللعبة، إنه فازيليس سبانيوليس الذي يعتبر من دون شك من بين أحسن اللاعبين في أوروبا لهذا الموسم كما سيحسب له ألف حساب في بطولة أوروبا شهر سبتمبر أيلول المقبل بسلوفينيا حيث سيقود المنتخب الوطني اليوناني.

يورونيوز: في الوقت الذي كان يخرج فيه اليونانيون إلى الشوارع للتظاهر ضد تدهور الأوضاع الإجتماعية، أولمبياكوس أخرجهم للإحتفال، هل في رأيك يعد هذا الأمر مصدرا آخر للفرحة؟

سبانيوليس: إنّه السبب الرئيسي لفرحتنا ، اليونان عرف أوقات صعبة ولكننا أثبتنا مرة أخرى أنّنا أقوياء عندما نتحد جميعا ضد المشاكل لنحقق انتصارات كبيرة.

يورونيوز: أولمبياكوس يتوج بطلا لأوروبا للمرة الثانية على التوالي رغم معاناته في النهائي، هذه السنة كنتم منهزمين بفارق سبع عشرة نقطة و السنة الماضية بتسع عشرة نقطة، هل يمكن القول أنّ الروح القتالية حتى النهاية جزء من الحمض النووي للفريق؟

سبانيوليس: من حسن الحظ هذه السنة لم نكن بحاجة لسلة أخيرة للفوز كما كان الحال السنة الماضية بفضل سلة برينتزيس، ولكن كما أحسنت قوله تمكننا من تدارك العجز وقلب الموازين، أمر قمنا به عدة مرات خلال الموسم.

يورونيوز: ثلاثة تتويجات كأحسن لاعب لنهائي الأربعة وكذا الموسم وثلاثة ألقاب ما سر ذلك؟

سبانيوليس: السر يكمن في الفريق الذي يتفوق في كل مباراة، التتويجات الفردية لا تعني الكثير بالنسبة لي إلا عندما يكون الفوز جماعيا، ما نلته من ألقاب كان بفضل مساعدة زملائي.

يورونيوز: تعد أحسن لاعب في أوروبا بفضل كل هذه التتويجات عليه من الطبيعي أن ترغب أكبر النوادي التعاقد معك، عقدك سينتهي مع نهاية الموسم، ماهي نواياك؟

سبانيوليس: أنا قائد أولمبياكوس وأركز فقط على الفوز باللقب اليوناني. نحن فزنا بكأس الدوري الاوروبي للسنة الثانية على التوالي و هذا لايصدق، والآن أفكر فقط في البطولة اليونانية. بعد ذلك سوف نتحدث ونرى ما سيحدث.

فنربتشيه أولكر التركي أبدى رغبته في ضم القلب النابض لأولمبياكوس بداية من الموسم المقبل.

المثابرة في العمل والروح الجماعية إضافة إلى الصبر هي العوامل الثلاثة التي ساعدت أولمبياكوس في اعتلاء كرة السلة الأوروبية للمرة الثانية على التوالي ما يعني حسب مراسل يورونيوز أنّها بداية سيطرة أولمبياكوس.