عاجل

عاجل

الفلبين: جزيرة بوراكاي جنة للترفيه ورياضة التزلج على الماء

تقرأ الآن:

الفلبين: جزيرة بوراكاي جنة للترفيه ورياضة التزلج على الماء

حجم النص Aa Aa

“ الفلبين أرخبيل من أكثر من 7100 جزيرة – الأكثر شعبية هي بوراكاي . هذه الجزيرة الصغيرة اصبحت مكاناً رائعاً للترفيه والرياضة. أكثر من تسعمة 900 رياضي جاءوا الى هذه الجزيرة من أنحاء العالم للمشاركة في مهرجان قوارب التنين الدولي . بوراكاي تستضيف هذا الحدث للمرة السابعة. الفرق المتنافسة لها هدف واحد هو الفوز.. المشاركون يقولون: “الأجواء تكثف الحدث. هنا، الجميع يهتف لتشجيعك.” “الأجواء رائعة حقا. اننا نستمتع بالمنافسة هنا حيث الكثير من الفرق من دول مختلفة .”
“ما نقوله عادة هو عدم التوقف حين تكون متعباً بل حين تصل. اذن يجب المواصلة.”

القوة والتحمل عاملان مهمان للفوز، لكن الأهم هو العمل الجماعي ، تؤكد أحدى المنظمات التي تشارك في المسابقة ايضاً.

توتسي رونهولم تقول: “أولا، يجب الانضباط. المشاركة في مسابقة التجذيف، تتطلب التدريب اليومي والتمتع بروح الفريق.” الفرق تستعد لهذه اللحظة منذ أشهر عدة. من بينها فريق بوكساي بوراكاي . هذا الفريق المتكون من أربعين شخصاً يتدرب خمس مرات في الأسبوع. انه مزيج من الثقافات المختلفة من الفلبين، والسويد، وفرنسا، وروسيا، وسويسرا وألمانيا. من بينهم احدى المنظمات، سيمون بارتمان، من هامبورغ، تقول على الفريق ان يكون في غاية التركيز قبل السباق:“كلما اقتربنا من الماء، نزداد حماسا . لكن الإثارة تصل إلى ذروتها قبل أن يبدأ السباق، حين تنطلق الزوارق من خط البداية. يجب التجذيف إلى الخلف وإلى الأمام . انها الحظة التي يخفق فيها القلب سريعاً.” فريق سيمون فاز بعدة ميداليات. روح الفريق كانت اساس العمل. معاً تمكنوا من الإشتراك في السراء والضراء.

سيمون بارتمان تضيف قائلة: “اننا عائلة حقيقية ومتماسكة. هذا يجعل الحياة في بوراكاي أكثر جمالا.”

هذه السيدة التي تبلغ من العمر 46 عاما استقرت في بوراكاي قبل اثني عشر عاما. آنذاك، جزيرة بوراكاي كانت أهدأ . على بعد 300 كيلومترا جنوب مانيلا. مساحتها عشرة
كيلومترات مربعة فقط. لغاية السبعينيات، الجزيرة كانت موطنا لبعض قرى الصيد الصغيرة. حين اكتشف السياح جمال هذه الجزيرة الاستوائية الصغيرة سرعان ما أصبحت من بين أكبر الواجهات السياحية في العالم.
إنها ليست مجرد مكان جميل لقضاء العطل ، بل واحدة من أفضل الأماكن للتزلج الشراعي على الماء. محبو هذه الرياضة يأتون بين شهري تشرين أول – نوفمبر ونيسان-ابريل.

سيمون فتحت مدرسة لتعيم التزحلق الشراعي على الماء. انها رياضة أسهل مما كانت تتوقع.

سيمون بارتمان تقول:“على الرغم من انها معقدة أول أربعة أو خمسة أيام، انها رياضة متاحة للجميع. الكثير من الناس يحاولون ممارستها . كل شخص يتمتع بها بطريقته الخاصة. بالإمكان الانزلاق على الماء والقفز باشكال عدة.”

المدرب سانتي بوراس ، منذ أن بدأ، يعشق ما يفعل:” انه أمر مثير. الماء والرياح وعناصر مختلفة أخرى… بالنسبة إلي، التزلج على الماء هو التأمل لأن كل شي يجري بينك وبين الريح، ولا شئ آخر. أنه مثالي وجميل.”