عاجل

اعصار اوكلاهوما: مقتل أكثر من 20 طفلا واستمرار عمليات الانقاذ

تقرأ الآن:

اعصار اوكلاهوما: مقتل أكثر من 20 طفلا واستمرار عمليات الانقاذ

حجم النص Aa Aa

أكثر من عشرين طفلا هي حصلية أولية لعدد القتلى من الأطفال الذين قضوا في إعصار أوكلاهوما
في مدينة مور المنكوبة عمال الإنقاذ يواصلون البحث تحت أنقاض البيوت والمدارس وخاصة مدرسة بلازا تاورز الإبتدائية التي تعرضت لضربة مباشرة

عاملة إنفاذ تقول :“كل الأطفال كانوا في المدخل الرئيسي للمدرسة وهو المكان الذي يجب عليهم التواجد فيه أثناء حدوث الإعصار ويبدو أن السقف انهار على رؤوسهم و نعتقد أيضا أن أنابيب المياه انفجرت ما أدى إلى غرقهم ، ومن الصعب الآن الوصول للأنقاض العملية معقدة جدا “.
بلغ عرض الاعصار في اوجه ثلاثة كيلومترات. وقدرت الارصاد الجوية سرعته ما بين 260 و320 كلم في الساعة
طفل يقول :“كنت على الأرض و سمعت صوت الإعصار وصراخ الأطفال بجانبي”.
يقول أخر :“لم أتمكن من رؤية أي شيء كنت اسمع فقط أصوات مرتفعة جدا والجميع كان يصرخ”.
والدة احد الاطفال تقول :“كانوا في بهو المدرسة وكان من الصعب القيام بأي حركة خطأ أثناء الإنقاذ لان رؤوسهم كانت تحت الأنقاض ولكن بفضل الكثير من الأصدقاء هنا تمكنا إنفاذهم”.

العشرات من المنازل على مساحة عشرات الهكتارات دمرت بالكامل وتراكمت السيارات والمستودعات والجدران المنهارة وكذلك تم اخلاء المركز الصحي في المدينة ونقل جميع المرضى الى مستشفيات اخرى.

جوزيف طفل نجا من الموت في الإعصار ولكنه عائلته مفقودة ودمر منزله بالكامل.
يقول:“لو كان أمي وأبي على قيد الحياة، اعتقد انهما سيأخذاني إلى أحد الفنادق حتى يتم إعادة بناء منزلنا”

بلدة مور كانت قد تعرضت لضربة إعصار شديد في مايو/أيار عام 1999، سجلت فيها أعلى سرعة للرياح في العالم.