عاجل

بين الأمريكي تايغر وودز والإسباني سيرخيو غارسيا جدل أشبه بحرب كلامية، أصول الخلاف قديمة بين لاعبي الغولف المحترفين، لكنه بلغ ذروته خلال بطولة الماسترس بأوغوستا بعدما فرضت عقوبة على وودز بسبب اختراقه لقواعد المنافسة، أمر انتقده غارسيا الذي كان يرى أن إقصاء المصنف أول عالميا كان أجدر.

وما زاد في الطين بلّة واقعة بطولة اللاعبين المحترفين قبل أزيد من عشرة أيام حين قام وودز بإخراج مضربه قبل أن يسدد غارسيا ضربته، أمر استهجنه الأخير بشدة.

أحد المراسلين سأل وودز قائلا:” أنا لا أريد أن أكرر ما وقع مع سيرخيو الأسبوع الأخير، الكثير من الناس يبحثون في الأمر الذي يبدو تافها جدا، هل تفكر في دعوته للمصالحة وأن تقول له نحن لسنا بحاجة لهذه الحالة بعد الآن؟”

تايجر وودز أجاب قائلا:“لا”

من جهته سيرخيو غارسيا كان قد أثار جدلا كبيرا عندما صرح أنّه سيعزم وودز لتناول دجاج وبطاطس مقلية، تصريح يحمل تلميحا عنصريا متداول في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية حيال السود.

مراسل آخر يسأل غارسيا:” لماذا لا تحب تايغر وودز؟”

سيرخيو غارسيا، صرّح قائلا:” حسنا، من لا يمكنك أن تعيش معه، أعيد لك السؤال نفسه، أعني أنه لا يمكنك أن تحب جميع الناس، هناك من يمكنك أن تتواصل معهم و آخرون لا، الأمر في غاية البساطة، أضن أنه ليس بحاجة لي في حياته كما أنني لست بحاجة له ، فدعونا نمضي قدما و نواصل القيام بما نقوم به”

بعد تصريحه المثير للجدل و الذي حمل تلميحا عنصريا اعتذر غارسيا لما قاله مؤكدا أنه ارتكب خطء.