عاجل

بدا سكان مدينة مور في اوكلاهوما الامريكية هذا الاربعاء يعودون الى منازلهم او الى ما تبقى منها والبحث عما يمكن العثور عليه بعد ان دمر مدينتهم اعصار شديد مخلفا اربعة وعشرين قتيلا ومئتين وسبعة وثلاثين جريحا في حصيلة تبدو شبه نهائية.
السكان وقفوا على حجم الكارثة الجسيم. يقول احد المواطنين:” لم يبق على الارض سوى بعض الجدران. لكننا سنتمكن من انقاذ عائلتنا وهذا هو الاهم.”
ويقول غلين لويس عمدة مدينة مور:” اين سنذهب؟ هذا بيتنا. وسنعيد بناءه من جديد. سنتاكد من ان كل شيء سيكون امنا وعلى احسن ما يرام. اينما ذهبتم هناك الخراب. لكننا سنعيد البناء.”
هنا كانت مدرسة بلازا الابتدائية.. لكن الاعصار مر من هنا. سويت المدرسة بالارض تماما. سبعة تلاميذ من بين الاطفال التسعة الذين ماتوا جراء الاعصار توفوا في هذه المدرسة التي اصبحت اثرا بعد عين.
كانت لحظات مؤثرة حينما كان الاباء يبحثون عن اطفالهم بعد مرور الاعصار.

العثور على ناجين تضاءل كثيرا هذا الاربعاء ومع ذلك تواصل فرق الانقاذ بمساعدة الكلاب البحث ربما للمرة الاخيرة عن احياء محتملين تحت الانقاض