عاجل

خطوة جديدة اتخذتها الفاتيكان هذا الأربعاء نحو إظهار مزيد من الشفافية المالية تمثلت بنشر التقرير الأول لوكالتها للرقابة المالية إضافة إلى إعلان قوانين جديدة لمحاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

التقرير لم يذكر أسباب منع استخذام بطاقات الإئتنمان في الفاتيكان لأشهر عديدة، ما أدى إلى انتقادات واسعة في صفوف السياح.

مدير وكالة الرقابة المالية في الفاتيكان رين برولهارت قال: “في العام ألفين وإثني عشر، شهدنا ستة تقارير لحوالات مشبوهة بالمقارنة مع العام ألفين وأحد عشر، عندما كانت لدينا حوالة واحدة فقط مشبوهة، ذلك يشكل إشارة إلى أن نظام التقارير بدأ يعمل جيدا”.

لكن لجنة الخبراء لتقييم مكافحة تبييض الأموال، شككت في إستقلالية وكالة الفاتيكان للرقابة المالية، كما أوضحت أن قوانين الفاتيكان المصرفية لإتمام صفقات والتقارير عن الحوالات المالية لم تكن كافية. اللجنة شددت على أن الفاتيكان تحتاج إلى سلطة مراقبة مستقلة.