عاجل

تقرأ الآن:

ما العمل بعد مأساة إنهيار مصنع للنسيج في بنغلادش؟


أوروبا

ما العمل بعد مأساة إنهيار مصنع للنسيج في بنغلادش؟

متاجر تجارة التجزئة في الغرب شعرت بالندم جراء انهيار مصنع النسيج في بنغلاديش الذي تسبب بمقتل ألف شخص. هل اتفاق تاريخي جديد سيساعد على توفير الأمن في هذه المصانع ؟

أمين الاتحاد العالمى لنقابات العمال فيليب جينينجز يقول إن الاتحاد العالمي لنقابات العمال مع نقابة آخرى هي، IndustriALL والتي تجمع قطاعات الصناعة التحويلية والخدمات التجارية اتفقوا على تدابير تتعلق بالسلامة من الحرائق في المصانع في بنغلاديش. أكثر من أربعين شركة من أكبر الشركات العالمية وقعت على هذا الإتفاق الملزم قانونيا. وهذا سيكون له تأثير.
واضاف قائلاً إن من القضايا التي ستناقش هي كيفية توسيع نطاق هذا الإتفاق. بسبب إنهيار هذه المصانع ووجود أكثر من الفين ضحية في بنغلاديش، ولأن هذا القطاع يوظف اربعة ملايين شخص في اربعة الآف مصنع، ولأن هذا يعد مشكلة كبيرة. اليوم بدأ التغيير، هناك مساعدات على الطريق لكافة هذه الدول ولا مفر من توسيع نطاق المناقشة.
الاتحاد الأوروبي أصدر بياناً ضعيفاً لعمل المزيد لتحسين معايير العمل في بنغلاديش . وهذا غير كاف.
أكد أن كل ما يمكن القيام به في الحركة النقابية الأوروبية هو العمل لضمان تطبيق هذا الأمر. الاتحاد الأوروبي سيتمكن من المساندة من خلال عمليات بيع أفضل. من خلال مطالبة واضحة، لقطاع
تجارة التجزئة، التي تعد أكبر مالك في القطاع الخاص في أوروبا، انتاج بضائعهم التي يبيعونها في مصانع تتوفر فيها الظروف العادلة والآمنة . كمستهلكين، العمل على التمتع براحة الضمير
عند المرور امام كل متجر، وضمان أن دور عالم التجارة هو استمرار التجارة والمشاريع، وتحسين حياة هؤلاء الأشخاص الذين يكدحون في ظروف لا تطاق ايضاً.