عاجل

قررت العدالة الأوكرانية حظر تنظيم مظاهرة لمساندة مثليي الجنس المقررة السبت في قلب العاصمة كييف وذلك بحجة تفادي حدوث أعمال عنف.

قرار حظي بدعم الكنيسة الأورثوذكسية في البلاد.

جورجي كوفالينكو، أسقف الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية يقول: “هذا لا يعتبر أبدا شكلا من أشكال الدفاع عن الحقوق بل هو دعاية للخطيئة وللشواذ. بالنسبة للكنيسة هو سبب للحديث عن خطايا الأقليات والتذكير بخطايا الأغلبية أيضا”

منع تنظيم المظاهرة أثار من جهة أخرى حفيظة المدافعين عن مثليي الجنس في أوكرانيا.

ناشط مثلي الجنس يقول: “ مثليو الجنس هم بمثابة الأبطال في هذا العصر وفي بلد معاد للمثليين”.

وكانت أصوات قد تعالت للمطالبة بتنظيم تجمع مناهض لمظاهرة مثليي الجنس في كييف للدفاع عن النمط العائلي العادي في أوكرانيا.