عاجل

عاجل

الشباب المهمش في الضواحي السويدية ينتفض بعنف

تقرأ الآن:

الشباب المهمش في الضواحي السويدية ينتفض بعنف

حجم النص Aa Aa

شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم هدوءا نسبيا أمس ، بعد عدة أيام من انتفاضة شباب الضواحي ، و التي أدت إلى الكثير من الخسائر المادية كالسيارات المحروقة و و مواقف الحافلات المكسورة ،

السويد معروف بهؤوئه و مستواه المعيشي العالي ، لكن غضب الشباب جاء نتيجة تراكم الشعور بالعنصرية و الفقر و الاهمال من قبل السلطات في السويد

أرن جونسون- زعيم محلي يقول
إن الوضع متفجر ، لقد حذرنا من ذلك منذ عدة سنوات و كل هذا بسبب السياسات الليبرالية في هذا البلد، و التي أدت إلى اضطرابات إجتماعية

الشباب من أبناء المهاجرين هم الأكثر شعورا بالفروق الاجتماعية
علي كلاي شاب استطاع ان يجد عملا في كمنشط للأطفال

علي كلاي شاب عامل يقول لقد أحس الناس بالإحباط ، ذلك أن السياسيين لا يستثمرون قدر الكفاية في الضواحي، الأمر صحيح ، بينما يفضلون الاستثمار في قلب المدن

المشاهد تذكر بالضواحي الباريسية أو اللندنية

يذكر أن معدل الهجرة إلى السويد ارتفع لمستويات قياسية في العام 2012 ،بعد وصول أعداد كبيرة من المهاجرين، أغلبهم من سورية و أفغنستان و الصومال