عاجل

قتل خمسة أشخاص على الأقل، عندما فتحت السبت قوات الامن النار على محتجين في معاقل المعارضة بالعاصمة الغينية كوناكري.

ولليوم الثالث على التوالي، تجددت الاشتباكات بين الشرطة ومناصري المعارضة الرافضين لاجراء الانتخابات التشريعة نهاية الشهر المقبل، ما رفع حصيلة قتلى المواجهات المستمرة منذ الخميس الماضي إلى 11 شخصا.

وتجمع حشود من الناس امام مشرحة دونكا في العاصمة الغينية، حيث نقلت جثامين قتلى المواجهات، فيما ارجعت منظمات حقوقية واطباء اسباب القتل إلى اطلاق النار على المحتجين.

وتتهم المعارضة الحكومة بمحاولة تزوير الانتخابات المقبلة، التي يفترض ان تستكمل تحول غينيا إلى الحكم المدني بعد انقلاب عسكري شهدته البلاد عام 2008.