عاجل

الف متظاهر تقريباً من اليمين المتطرف تظاهروا في شوارع لندن وهم يهتفون بشعارات معادية للمسلمين، وذلك على خلفية مقتل الجندي البريطاني. وقد وصل المتظاهرون الذين ينتمون الى الى منظمة “رابطة الدفاع الانكليزية” امام منزل رئيس الوزراء دايفيد كاميرون .

مظاهرة مشابهة كانت قد في شمالي مدينة نيوكاسل. هذا وقد القت الشرطة القبض على رجلين لقيامهما بالقاء قنابل حارقة على مركز ثقافي اسلامي في مدينة غريبسي شمال البلاد.

من جهة ثانية، خرجت مظاهرة مناهضة للعنصرية تندد بما اسمته بالفاشية لكن المتظاهرون تعرضوا للرشق بالزجاجات من انصار اليمين المتطرف. مما اضطر رجال الامن الى تفريقهم عن بعضهم.

هذا وقد اوقفت شرطة سكوتلنديار شخصاً عاشراً للتحقيق معه في قضية قتل الجندي البريطاني لي ريغبي. وبحسب بيان لها فان الرجل في الخمسين من العمر دون ان تحدد هويته. لكنها اكدت انها قامت بمداهمات في حي في جنوب شرق لندن حيث تمت عملية توقيفه. كما تقوم ايضاً بالتدقيق في تسجيلات الكاميرات وكررت دعوتها للناس بتزويدها بصور للجريمة.