عاجل

تقرأ الآن:

"حياة أديل" قصة حب بين امراتين تفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي


ثقافة

"حياة أديل" قصة حب بين امراتين تفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي

“إنها قصة حب رائعة، كل منا يرى نفسه فيها” هكذا وصف المخرج ستيفن سبيلبرغ رئيس لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي، فيلم “حياة أديل” للمخرج عبد اللطيف كشيش الذي حاز على السعفة الذهبية وكان مفاجأة المهرجان في دورته الحالية.

أديل مراهقة عادية تلتقي بالفتاة إما ذات الشعر الأزرق، فتكتشف معنى الرغبة وتكتشف بالتالي مثليتها الجنسية. الفيلم يصورعلاقة حب جارفة بين امرأتين لم يسبق تقديمها بهذا الشكل في السينما.

فيلم “الماضي” للمخرج الإيراني أصغر فرهادي لم يخرج خالي الوفاض من الدورة السادسة والستين لمهرجان كان السينمائي فقد حازت بطلته الممثلة الفرنسية بيرينيس بيجوعلى جائزة أفضل دور نسائي.

النجم بروس ديرن لم يكن حاضرا لتسلم جائزة أفضل دور رجالي عن فيلم نبراسكا الذي صور بالأبيض والأسود وقدم ديرن من خلاله أحد أجمل أدواره السينمائية.

الفيلم يروي قصة رجل عجوز وفقير يعتقد أنه فاز بجائزة قيمتها مليون دولار، فيصرعلى الذهاب نبراسكا لتسلمها رغم نصيحة ابنه بأن الجائزة مجرد اعلان تحاول مجلة أمريكية كسب المزيد من الزبائن من خلاله.

جائزة الإخراج كانت من نصيب المكسيكي أمات إسكالنتي عن فيلمه “هيلي”.

الفيلم يروي قصة فتاة في الثانية عشرة من عمرها تقع في حب شرطي شاب، ولترتيب عملية هربهما يتورط هذا الشرطي في تجارة المخدرات.

جائزة أفضل سيناريو ذهبت الى جيا زانغ كي عن فيلم A Touch of Sin، الذي واجه مشاكل كثيرة مع الرقابة.

قصة الفيلم تدور حول أربعة اشخاص من أربع مقاطعات مختلفة في الصين لكنهم يعكسون وينشدون نموذجا موحدا لبلد يحقق نموا اقتصاديا متسارعا.

المخرج الياباني هيروكازو كور ايدا فاز بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمه “الإبن سر أبيه “.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"عمر" قصة حب فلسطينية لا تخلو من رموز سياسية

ثقافة

"عمر" قصة حب فلسطينية لا تخلو من رموز سياسية