عاجل

“الأزرق أدفأ الألوان“، الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي للمخرج عبد اللطيف قشيش، هو قصة عن الحب السحاقي واكتشاف الذات. ويقول موفد يورونيوز إلى “كان” فرديريك بونسار:
“يسدل مهرجان كان ستاره بجمال الوجه الحسن وبحضور أنثوي لافت. المخرج ستيفن سبيلبرغ كافأ فيلم حياة آديل وبطلتا الفيلم، وقد أظهرتا عريا أمام الشاشة حقيقة وتشبيها”.
ومع أن الفيلم يحتوي على بعض أطول المشاهد وأكثرها صراحة وتفصيلا عن السحاقية الجنسية التي يتم تصويرها في فيلم عادي، إلا أنه يظهر تعاطفا استثنائيا نحو شابتين عاشقتين، ويظهر أيضا ردود الفعل التي تتعرضان لها من محيطهما الاجتماعي. “ليا سايدو” و“آديل اكسارتشوبولوس” بطلتا الفيلم أعربتا عن سعادتهما بنيل الجائزة. وتقول آديل:
“إنها الحياة، أعتقد أن عبد اللطيف قرر إخراج فيلم عن الحب وفي الحب، هناك جنس وقد قرر إظهاره لأنه اعتبر من المهم عمل ذلك، ثم هناك خاصة اكتشاف الرغبة”.
أما جائزة أفضل ممثلة فقد آلت إلى الفرنسية والأرجنتينية الأصل “بيرينيس بيجو“، عن دورها في فيلم “الماضي” للمخرج الايراني أصغر فارهادي. وتقول بيجو:
“بعد فيلم الفنان، لا يمكن أن أتقمص أفضل من هذا الدور، يعني أن ذلك مكنني من المرور من شخصية جد ايجابية ومنفتحة إلى شخصية أكثر تعقيدا وأكثر قساوة تبحث أكثر عن الحب. كممثلة أعتقد أنه لا يوجد أفضل من هذا”.ويعالج الفيلم قصة إيراني يمر برحلة مريرة من طهران إلى باريس لاستكمال اجراءات طلاقه من زوجته الفرنسية السابقة.