عاجل

تقرأ الآن:

بحوث لإستخراج الوقود من الأعشاب البحرية


عالم الغد

بحوث لإستخراج الوقود من الأعشاب البحرية

على امتداد الساحل الجنوبي الغربي لآيرلندا، مجموعة من الباحثين يستغلون شمس الربيع للاطمئنان على مزرعة الأعشاب البحرية الخاصة بهم.
فالطحالب التي زرعت منذ بضعة أشهر في مزرعة تحت الماء نمت بطريقة مثيرة للإعجاب

فريدي ماهوني، متخصصة في الأحياء البحرية تقول:“بالإمكان رؤية هذا بوضوح تام – هناك طبقة كبيرة من الأعشاب البحرية . طول النباتات بين مترين وثلاثة أمتار، الحصاد سيكون قريباً”.

في آيرلندا، إزدهرت زراعة الأعشاب البحرية بعد الطلبات المتزايدة من القطاعات الصحية والغذائية وغيرها من القطاعات الصناعية. اما المشروع البحثي الأوروبي هذا فانه مخصص لدراسة الطحالب كبديل محتمل لاستخراج الوقود الحيوي.

جولي ماغواير، مديرة البحث في مشروع محطة البحوث البحرية تقول:“الأعشاب البحرية لا تحتاج إلى الأسمدة، كما انها لا تحتاج إلى مساحة كالمحاصيل الأرضية – هناك الكثير من المنافسة بالنسبة إلى المحاصيل الأرضية المخصصة للأغذية، أنها تنمو بسرعة جدا . انها نمت بشكل كامل خلال ستة أشهر.”

بعض الطحالب تحتوي على السكريات القابلة للاستخدام لإنتاج الإيثانول، والبعض الآخر غنية بالزيوت التي يمكن تحويلها إلى وقود الديزل الحيوي. الباحثون الآيرلنديون يحاولون جعل هذه الأنواع من الوقود مجدية تجاريا من خلال تحسين نمو الطحالب ومحتوياتها الزيتية. انهم يدرسون ايضاً الطحالب وحيدة الخلية التي تتميز بسرعة انتاجها للزيت حين تزرع في المفاعلات الحيوية.

جولي ماغواير تضيف قائلة: “ إنتاج الزيت سيتضاعف بمعدل 7 مرات إلى 31 مرة مقارنة بأفضل المحاصيل الأرضية، هذا ما أظهرته كافة الدراسات. هناك امكانية انتاج الكثير ، لكن قبل 10 سنوات الناس كانوا يسخرون عند إقتراح الوقود المستخرج من الأعشاب البحرية في السيارة “.

التحدي العلمي هو استخراج النفط من الأعشاب البحرية وخلايا الطحالب الدقيقة. في هذا المختبر، يتم التعامل مع مسحوق الطحالب باستخدام كميات كبيرة من المذيبات لإستخراج الزيت. هذه الطريقة ليست فعالة بما فيه الكفاية لإستخدامها في نطاق صناعي كبير.

فيونا مويجس، باحثة في الطحالب:“زراعة الطحالب هي الجزء السهل، الكبيرة أو الصغيرة منها. الجزء الصعب هو استخراج الزيت من الطحالب الموجودة لدينا حالياً. علينا إيجاد أرخص وسيلة للقيام بهذا أي باستخدام أقل كمية من
الموارد “.

زيت الأعشاب البحرية الرخيص هذا سيغير من واقع صناعة الوقود الحيوي . هذا المصنع الأيرلندي ينتج ثلاثين ألف طن من الوقود الحيوي سنويا من خلال إعادة تدوير زيوت الطهي . الوقود الحيوي الممزوج بالديزل المعدني، يقلل من اضرار النقل على البيئة.

في مختبر المصنع، هناك اختبارات على عينات من زيت الطحالب باستخدام أدوات صناعية. إمكانية الحصول على هذه المواد الأولية بسعر تنافسي سيكون فرصة جيدة لتوسيع انتاج الوقود الحيوي.

جو جويسون ، مدير مختبر الوقود الحيوي في أيرلندا يقول: “بالطبع، صناعتنا تهتم بهذا الزيت الجدبد. لأننا نستطيع تحويل أي نوع من الزيوت باستخدام هذه العملية وجعلها وقود ديزل حيوي. كلما إزداد اخضرارا كلما كان أفضل بالنسبة إلينا.”

الطحالب تنمو في أي مكان تقريبا إن توفرت العناصر الضرورية لها وهي أشعة الشمس الكافية والماء وثاني أكسيد الكربون. بتحسين نوعية الهواء من خلال امتصاص CO2 ، وانها تقلل من
التأثير السلبي على تربية الأسماك، من خلال تصفية المغذيات الزائدة التي تلوث المياه حول مصائد الأسماك.

فريدي ماهوني تقول:“مزرعة الأعشاب البحرية لها أثر مفيد على البيئية . انها في غاية الإيجابية. لا يوجد اثر سلبي لمزرعة كهذه. لا أقول أنها ستنظف البحر تماما، لكنها تساعد على تنظيف المغذيات الزائدة في البحر. لذا غالباً ما أقول إن الأعشاب البحرية عبارة عن مكنسة. مكنسة للمغذيات.”

مستقبلاً، الطحالب قد تكون الحل البديل للوقود الأحفوري .

فريدي ماهوني : “أنا آكلها. انها لذيذة جدا. أترغبون بتجريبها ؟”

www.mabfuel.eu

اختيار المحرر

المقال المقبل
في عمق الدماغ

عالم الغد

في عمق الدماغ