عاجل

آلاف قدماء المحاربين الألبان في كوسوفو تظاهروا في بريشتينا، احتجاجا على قيام البعثة القضائية التابعة للاتحاد الأوروبي “يولكس” باعتقال سبعة من رفاقهم المتهمين بارتكاب جرائم حرب خلال الصراع الذي دار بين صربيا وكوسوفو أواخر التسعينات.من بين المعتقلين سفير كوسوفو في ألبانيا سليمان سالمي وعمدة سكانديراي سامي لوشتاكو، وهما تحت الاقامة الجبرية لفترة نحو شهر.
المتظاهرون صبوا جام غضبهم على بعثة “يولكس” وطالبوها بالرحيل. ويقول متظاهر:
“نحن نريد أن نتعايش في مجتمع متعدد الأعراق، ولكن نريد العدالة أيضا. نحب مقاتلينا الأحرار ونريد أن نظهر احترامنا لهم لأنهم حملوا لنا الحرية. فبفضل هؤلاء الناس الذين اعتقلوا يستطيع الصرب وكل شخص آخر التنقل بحرية في كوسوفو دون خوف”. وقد ذهب ضحية هذا الصراع حوالي ثلاثة عشر ألف قتيل أغلبهم من الالبان.وقد شكلت بعثة “يولكس” من جانب الاتحاد الاوروبي غداة اعلان استقلال كوسوفو، وتنحصر مهمتها في معالجة الملفات التي تعد حساسة بالنسبة للقضاء المحلي.