عاجل

توفي أحد الفرنسيين المصابين بجرثوم كورونا في مدينة ليل حسب ما أعلنت وزارة الصحة الفرنسية. المتوفي كان يبلغ من العمر خمسة وستين سنة وقد أصيب بهذا الجرثوم في زيارة له لدبي في شهر نيسان ابريل الماضي، وقد أدخل مشفى مدينة فالانسيين بسبب اضطرابات معوية أعقبها مشكلات في جهاز التنفس. مريض آخر يبلغ من العمر خمسين سنة تم أسعافه في التاسع من أيار مايو الماضي في مدينة ليل أيضا وقد تم التأكد بإصابته بنفس المرض وقد انتقل المرض أليه بسبب العدوى بعد شارك المريض الأول الغرفة التي عولج فيها المريض ا لأول. وقد قامت السلطات الصحية بفحوصات دقيقة لكل الذين اقتربوا من قريب أو بعيد بهذين المريضين لاحتواء المرض وتحاشي العدوى