عاجل

بحضور رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الاركان العامة لجيش الدفاع، أجرت قوات الانقاذ الاسرائيلية هذا الاربعاء تدريبات لمواجهة هجوم بمئات الصواريخ بما فيها الصواريخ غير التقليدية.
وتاتي هذه التدريبات هذه السنة وسط الوضع المتصاعد في سوريا الى جانب وجود خوف من طموحات ايران النووية وتطويرها لصواريخ بعيدة المدى.كما تخشى اسرائيل من وقوع الاسلحة الكيمياوية السورية في ايدي المتمردين الذين يقاتلون نظام الرئيس بشار الاسد.بنيامين نتنياهو: “نعيش في واقع متغير جدا وسعيا لمواجهة التهديدات المتغيرة فاننا نكرس قدرا كبيرا من الجهد في الاستمرمار في التدريبات المتنوعة. نحن نعمل بخبرة وحكمة ومسوؤلية تحسبا لما قد يأتي.“وتهدف التدريبات السنوية الى اعداد المواطنين الاسرائيليين لمجموعة من السيناريوهات بما في ذلك تلك التي تنطوي على اسلحة غير تقليدية وقد شارك فيها هذا العام اطفال المدارس في مدينة القدس.” من المهم أن يتدرب الاطفال لكي يكونو جاهزين. التدريب يساعدهم على الفهم وعدم الخوف.” يقول احد الاطفال المشاركين في التدريبات.
يشار الى ان اسرائيل قالت انها مستعدة لضرب شحنات انظمة صواريخ الدفاع الجوي الروسية الى سوريا.