عاجل

تقرأ الآن:

جسر ثالث في إستنبول يربط بين آسيا و أوروبا


تركيا

جسر ثالث في إستنبول يربط بين آسيا و أوروبا

تركيا تستعد لبناء ثالث أكبر جسر يربط بين ضفتي مدينة إستنبول ، الجسر تبلغ قيمة إنجازه ثلاثة بلايين دولار و سمي بإسم السلطان سليم الأول ، و الذي إزداد في عهده توسع الدولة العثمانية في المشرق

إختيار الإسم أثار حفيظة الكثير من المعارضين لسياسة رجب أردغان التسلطية

رئيس الوزراء التركي رجب الطيب أردوغان يقول
منذ خمس مئة و ستين سنة فتحت إستنبول و بهذه المناسبة اليوم نكتب فصلا آخرا من التاريخ بتشييد هذا المشروع العظيم

المشروع واجه إنتقادا شديدا من جمعيات الدفاع عن البيئة نظرا للأضرار التي يمكن أن تنجر من تقطبع أشجار الغابات في المنطقة الشمالية لإسطنبول

أحد المواطنين المعارضين للمشروع يقول
هذه المنطقة الغابية هي الرئة التي تتنفس منها إستنبول ، فإذا قطعت الأشجار سيتغير الهواء الذي يذهب إلى إستنبول
بالفعل إنهم يقطعون الأشجار ، و لكن أتمنى أن يغرسوا أشجارا أخرى

الجسر سيرفع الضغط عن العدد المتنامي لسكان المدينة و الذي وصل إلى 14 مليون نسمة

الصحفي بورا بايراكتار – يورونيوز- يقول
بهذه الإحتفالات يشرع رسميا في بناء ثالث جسر يربط بين أوروبا و آسيا. هذا الجسر سيكون من أعلى الجسور في العالم و سيتطلب ثلاث سنوات من الأشغال